تمكن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بعد بحثٍ طويل من العثور على مدرب لمنتخبه الوطني خلفاً لجيراردو مارتينو وهو إدغارو باوزا.

وستكون مهمة باوزا قيادة منتخب "التانغو" إلى نهائيات كأس العالم في روسيا عام 2018، وإقناع نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي بالعدول عن قرار اعتزاله الدولي الذي اتخذه عقب "كوبا أميركا".
وقال أرماندو بيريز رئيس اللجنة المكلفة من الاتحاد الدولي لكرة القدم بالإشراف على شؤون الاتحاد الأرجنتيني حتى إجراء انتخابات جديدة: "آمل أن يحقق باوزا النجاح الذي نحتاج إليه جميعاً".
وكان باوزا (58 عاماً) يشرف على ساو باولو البرازيلي في الموسم الماضي، كما قاد سان لورنزو الأرجنتيني إلى لقب كأس ليبرتادوريس عام 2014.
ووصل باوزا مع ساو باولو إلى نصف نهائي كأس ليبرتادوريس في حزيران الماضي، كما قاد كويتو الإكوادوري إلى لقب البطولة القارية سابقاً.
وكان باوزا لاعباً في خط الدفاع، لكنه امتاز بحسه التهديفي فسجل 108 أهداف في مسيرته، وهو يحتل المركز الرابع بعدد الأهداف على صعيد مدافعي العالم بعد الهولندي رونالد كومان (193 هدفاً) والأرجنتيني دانيال باساريلا (134 هدفاً) والإسباني فرناندو هييرو (110 أهداف).
ويمر المنتخب الأرجنتيني بفترة صعبة بعد إعلان اعتزال ميسي واستقالة مارتينو وتعيين الاتحاد الدولي لجنة للإشراف على الاتحاد المحلي حتى إجراء انتخابات جديدة. وسيتوجه أرماندو بيريز إلى إسبانيا هذا الأسبوع من أجل إقناع ميسي بالعدول عن قرار اعتزاله دولياً، بحسب ما أكد قبل أيام.
وتلتقي الأرجنتين في تصفيات المونديال مع الأوروغواي على أرضها في 1 أيلول المقبل، قبل أن تحلّ ضيفة على فنزويلا في السادس منه.
وتحتل بلاد الفضة المركز الثالث في تصفيات أميركا الجنويبة برصيد 11 نقطة، وبفارق نقطتين عن الأوروغواي والإكوادور.