هنّأ وزير الشباب والرياضة العميد الركن عبد المطلب الحناوي الإعلام الرياضي بتشكيل إتحاد خاص به جامعاً مكوناته كلها، إستناداً إلى المرسوم 8990، مؤكّداً دعم الوزارة الكامل لتحقيق غايته المتمثّلة بتأطير هذا القطاع الحيوي ليؤدّي رسالته ودوره التوجيهي في أوساط الشباب اللبناني، ولا سيما في هذه الظروف الدقيقة على مختلف الأصعدة، مشدداً على حرية هذا الإتحاد في القيام بدوره البنّاء المطلوب من دون تدخّل من أي كان. وأكد الوزير أن الوزارة لم ولن تتدخّل في عمل هذا الاتحاد.

وكان الوزير الحناوي قد استقبل أمس في مكتبه بالوزارة اللجنة التأسيسية للإتحاد اللبناني للإعلام الرياضي برئاسة الزميل وديع عبد النور، التي زارته شاكرة جهوده ليبصر الإتحاد النور وموافقته أخيراً على نظامه العام الذي أعدّته اللجنة. وحضر اللقاء المدير العام للوزارة زيد خيامي ورئيس دائرة الإعلام والعلاقات العامة الزميل حسن شراره.
وشرح الزميل عبد النور للحناوي عمل اللجنة منذ توقيع قرار تشكيلها، والدور المرتقب أن تضطلع به وتطلعاتها في إطار ورشة عمل كبيرة تلحظ إستيعاب العاملين في هذا القطاع وتفعيل كيانهم، لذا جاء النظام الموضوع شاملاً وتضمّن إحتضان المصوّرين الرياضيين والصحافيين العاملين في الخارج. وبناء عليه، ستكون الخطوة التالية فتح باب الإنتساب إلى الإتحاد وتستكمل بدعوة المستوفين للشروط إلى إنتخاب لجنة إدارية، مؤكّداً أن الدور المزمع لعبه سيكون مستقلاً وشفافاً ويتكامل مع الوزارة واللجنة الأولمبية والإتحادات والأندية، لتكون هذه المرجعية الإعلامية الموثوق بها في خدمة الرياضة وتطويرها وتصويب مسارها نحو الأفضل، والممثلة الشرعية لها في الأوساط الدولية المختصة.
من جانبه، أكدّ خيامي أهمية وجود إتحاد فاعل للإعلاميين الرياضيين ولا سيما أن دوره مؤّثر ومطلوب وننتظر منه الكثير.