نظمت اليونيسف بالتعاون مع نادي هوبس، في مجمع "سينما سيتي" في أسواق بيروت، حفلاً جمع 450 طفلاً حول عرض فيلم "بيليه: سيرة أسطورة"، بحضور ممثلين عن وزارة الشباب والرياضة، ووزارة التربية والتعليم العالي، والاتحاد اللبناني لكرة القدم، ودول ألمانيا، والولايات المتحدة، فرنسا وبريطانيا للاحتفال بمشروع "الرياضة من أجل التنمية" الذي تنظمه اليونيسف مع شركائها كنقطة انطلاق لتعزيز التعاون والتآزر بين الشباب اللبناني، الفلسطيني والسوري النازح في لبنان.

افتتح الحفل بعرض مقابلات مع رئيس نادي هوبس جاسم قانصوه، ومع الشباب المشاركين الذين شددوا على أهمية البرنامج في توطيد العلاقات بين الشباب في لبنان من مختلف المجتمعات. وقدمت اليونيسف فريق اللاجئين الأولمبي الذي يضم رياضيين من جميع أنحاء العالم، من ضمنهم مشاركون سوريون. ويشهد الأولمبياد لأول مرة مشاركة فريق للاجئين تحت راية اللجنة الأولمبية. ودعت ممثلة اليونيسف في لبنان تانيا شابويزا الحضور لتشجيع هذا الفريق الذي يمثل الأمل والشجاعة في وجه ظروف قاهرة.
ويعطي المشروع فرصة لـ9500 طفل وشاب وشابة من اللاجئين والمجتمعات المضيفة للعب رياضة كرة القدم وكرة السلة وكرة الطاولة والرقص والفنون وغيرها، بهدف تعزيز قيم التعاون والعمل الجماعي وتخفيف التوتر ومعالجة الإحباط وتوفير بديل إيجابي للعنف والصراع. كذلك ينمي مهارات الشباب للقيام بنشاطات رياضية تهدف إلى خدمة المجتمعات التي ينتمون إليها من مجتمعات مضيفة أو مخيمات، بالإضافة إلى حلقات توعية مجتمعية لستة آلاف أم ومقدم رعاية من قبل اختصاصيين في مجالات متعددة.