بابا الفاتيكان يهنّئ الرياضيين بانطلاق الأولمبياد


وجّه بابا الفاتيكان فرانسيس الأول، تهنئة إلى الرياضيين بانطلاق أولمبياد ريو دي جانيرو، وحثّهم على أن يكونوا "رسلاً للسلام"، وأن يتمتعوا "بروح رياضية حقيقية".
وكتب البابا فرانسيس على حسابه في موقع "تويتر": "تهانينا للرياضيين في ريو 2016. فلتكونوا دائماً رسلاً للأخوّة وللروح الرياضية الحقيقية".
ودافع بابا الفاتيكان في مرات عدة عن القيمة الاجتماعية للرياضة، وتكررت رسائله في هذا الشأن في الأيام الأخيرة قبيل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية.

الصين ترصد 30 ميدالية ذهبية

حددت البعثة الصينية المشاركة في أولمبياد ريو هدفها بحصد 30 ميدالية ذهبية في البرازيل، ما يعد أقل بمقدار ثمانية مقارنة بأولمبياد لندن 2012، بحسب وسائل إعلام محلية.
وترى وسائل الإعلام الصينية أن التطلع إلى حصد 30 ميدالية ذهبية يمثل هدفاً معتدلاً أمام البعثة.
وينبغي أن تكون ألعاب مثل تنس الطاولة والقفز وتنس الريشة والرماية المصادر الرئيسية لحصد الميداليات الذهبية للرياضيين الصينيين.
يذكر أن هذه الألعاب أسهمت في فوز البعثة الصينية في دورتي بكين 2008 بـ51 ميدالية ولندن 2012 بـ38.
وتشارك الصين في "ريو 2016" بثاني أكبر بعثة رياضية في تاريخها (بعد دورة بكين التي استضافتها على أراضيها)، بإجمالي 416 رياضياً، بينهم 27 من أبطال أولمبياد لندن.
وتتوقع دراسة لمؤسسة "غولدمان ساكس" المالية أن تحصد الولايات المتحدة نصيب الأسد في ريو دي جانيرو برصيد 45 ميدالية (أقل بواحدة عن أولمبياد لندن)، تليها الصين بـ36.

غياب الفحوصات عن الرياضيين البرازيليين؟

وجّهت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا"، انتقاداً لغياب الفحوصات على الرياضيين البرازيليين في الأشهر التي سبقت الألعاب الأولمبية الصيفية التي تنطلق الجمعة في ريو.
وقال نائب رئيس الوكالة روب كويهلر في حديث لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية: "أرسلنا بريداً لوزير الرياضة البرازيلي والمدير العام للوكالة البرازيلية لمكافحة المنشطات لنعرب عن قلقنا وطلب توضيحات لمعرفة سبب وقف الفحوصات".
وبرر البرازيليون غياب الفحوصات بإيقاف مختبر ريو من قبل الوكالة الدولية التي اتخذت قرارها في 22 حزيران الماضي بسبب مشاكل في المطابقة، مانعة إياه من إجراء أي فحص لعينات البول أو الدم.

رقم قياسي في القوس والنشاب

تمكن الكوري الجنوبي ووجين كيم من تحقيق رقم قياسي عالمي في مسابقة القوس والنشاب في منافسات تحديد المراكز على لائحة الرماة المشاركين في الأولمبياد.
وبات كيم المصنف أول عالمياً والحاصل على 4 ميداليات ذهبية في الفردي والفرق في بطولة العالم عامي 2011 و2015، أول رامٍ يصل عتبة 700 نقطة.
وحطّم كيم بفارق نقطة واحدة الرقم القياسي المسجل باسم مواطنه دونغ هيون إيم في أولمبياد لندن 2012.
وتقدم كيم (24 عاماً) على الأميركي برادي أليسون صاحب 690 نقطة وفضية لندن، واحتل المركز الأول في اللائحة، وجاء الإيطالي دافيد باسكوالوتشي (685 نقطة) ثالثاً.
وفي الفرق، تقدمت كوريا (2057 نقطة) على الولايات المتحدة (2024)، وصيفة بطلة لندن، وإيطاليا (2007) حاملة اللقب.