حظيت الصينية مينغ تشيو جانغ بشرف منح بلادها أول ذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو بعد فوزها بالمركز الأول في منافسات مسدس الهواء المضغوط 10 م ضمن مسابقة الرماية.

وحققت جانغ 199,4 نقطة وخلفت مواطنتها وين جون غوو، بطلة أولمبيادَي بكين 2008 ولندن 2012 والتي فشلت في التأهل إلى ألعاب ريو.
وتقدمت جانغ على الروسية فيتالينا باتساراشكينا (197,1)، وذهبت البرونزية إلى اليونانية آنا كوراكاكي (177,7).
وبعد ذلك أحرزت الصين ذهبيتها الثانية في الغطس من منصة متحركة ارتفاع 3 أمتار متقدمة على إيطاليا وأوستراليا.
ومنحت مايليندا كيلمندي كوسوفو ذهبية أولى في الظهور الأول لبلادها في الأولمبياد في مسابقة الجودو في وزن تحت 52 كلغ بفوزها على الإيطالية أوديت جوفريدا في المباراة النهائية.
وعادت البرونزية إلى كل من اليابانية ميساتو ناكامورا والروسية ناتاليا كوزيوتينا.
وأحرزت الأوسترالية كاثرين سكينر ذهبية الحفرة (تراب) ضمن مسابقة الرماية متقدمة على النيوزيلندية ناتالي روني، فيما نالت الأميركية كوراي كوغديل البرونزية.
وتوِّجت الهولندية آنا فان در بريغن بذهبية سباق الطريق في مسابقة الدراجات الهوائية.
وقطعت فان در بريغن مسافة 136,9 كلم بزمن 3,51,27 ساعات، وحسمت المنافسة بالسرعة النهائية مع منافستيها السويدية إيما يوهانسون (فضية) والإيطالية أليزا لونغو بورغيني (برونزية).
ونالت الرباعة التايوانية شو تشينغ هسو ذهبية وزن 53 كلغ ضمن رياضة رفع الأثقال، بينما كانت الفضية من نصيب الفيليبينية هيديلين دياز والبرونزية للكورية الجنوبية جين هي يوون.
وتوّج الايطالي فابيو بازيلي بذهبية الجودو في وزن تحت 66 كلغ، بينما أحرز الكوري الجنوبي آن باول الفضية والياباني ماساشي ابينوما والأوزبكي ريشود سوبيروف البرونزية.

منحت مايليندا كيلمندي كوسوفو ذهبية أولى في تاريخها

نتائج السبت

كسرت السباحة المجرية كاتينكا هوسو الرقم القياسي العالمي في سباق 400 م متنوعة.
وسجلت هوسو 4,26,36 دقائق بفارق أكثر من ثانيتين عن الرقم المسجل باسم الصينية شيوين يي (4,28,43 د) في ألعاب لندن 2012.
وتقدمت هوسو على الأميركية مايا ديرادو (4,31,15 د) والإسبانية ميريا غارسيا بلمونتي (4,32,39 د).
كما أحرزت المجرية ايميسي شاش ذهبية فردي السيف ضمن رياضة المبارزة بتغلبها على بطلة العالم في النسختين الأخيرتين الإيطالية روزاليتا فيامينغو بثلاث لمسات.
وحصلت الصينية يي وين سون على الميدالية البرونزية بفوزها على الفرنسية لورين ريمبي.
وكانت الأميركية فيرجينيا ثراشر قد نالت الذهبية الأولى في الأولمبياد بتتويجها بطلة لمسابقة بندقية الهواء المضغوط 10 أمتار بتفوقها على الصينيتين دو لي التي نالت الفضية، ويي سيلينغ التي اكتفت بالبرونزية.
وحطمت سباحات أوستراليا الرقم القياسي العالمي في سباق 4 مرات 100 م حرة في طريقهن إلى إحراز الذهبية.
وسجلت أوستراليا 3,30,65 دقائق ماحية رقمها السابق (3,30,98 د) المسجل في غلاسكو في تموز 2014.
ونال الفضية منتخب الولايات المتحدة (3,31,89 د)، والبرونزية منتخب كندا (3,32,89 د).
وهزم السباح الأوسترالي ماكنزي "ماك" هورتون غريمه الصيني يانغ سون وتوج بذهبية 400 م حرة.
وسجل هورتون 3,41,55 دقائق مقابل 3,41,68 دقائق لسون، فيما توج الإيطالي غابرييلي ديتي بالبرونزية (3,43,49 د).
وفاجأ الياباني كوسوكي هاغينو مواطنه دايا سيتو والأميركي شايس كاليش وأحرز ذهبية 400 م متنوعة.
وسجل هاغينو 4,06,05 دقائق وتفوّق على كاليش الطامح إلى ميداليته الأولمبية الأولى (4,06,75 د) وسيتو (4,09,71 د).
وأحرزت الرباعة التايلاندية سوبيتا تاناسان أول ذهبية في رياضة رفع الأثقال عندما أحرزت المركز الأول في وزن 48 كلغ.
ورفعت تاناسان 92 كلغ خطفاً و108 نتراً لتصبح مجموعتها 200 كلغ، وحلت أمام الأندونيسية سري ناهيوني أغوستياني التي وصلت مجموعتها إلى 192 كلغ (85+107) مقابل 188 لليابانية هيرومي ميياكي الثالثة (81+107).
ومنح لاعب الجودو بيسلان مودرانوف روسيا ذهبيتها الأولى بعد تتويجه في وزن تحت 60 كلغ بتفوقه على يلدوس سميتوف من كازاخستان. ونال الياباني تاكاتو ناوهيسا والجورجي اميران بابيناشفيلي برونزيتي المسابقة.
وأحرز منتخب كوريا الجنوبية للرجال ذهبية الفرق في رياضة القوس والنشاب على حساب نظيره الأميركي بفوزه عليه 6-0، فيما آلت البرونزية لمنتخب أوستراليا بفوزه على الصين 6-2.
ومنحت باولا باريتو الأرجنتين أول ذهبية في رياضة الجودو عندما فازت في نهائي وزن دون 48 كلغ على الكورية الجنوبية بوكيونغ جيونغ.
وتقاسمت اليابانية آمي كوندو والكازاخستانية اوتغونتستسيغ البرونزيتين.
وأهدى الفيتنامي هوانغ تشوان فينه بلاده أول ميدالية ذهبية بإحرازه المركز الأول في رماية المسدس 10 م هواء أمام البرازيلي فيليبي الميدا، فيما أحرز الصيني اويي بانغ البرونزية.
وأحرز البلجيكي غريغ فان افيرمات ذهبية سباق الطريق في مسابقة الدراجات الهوائية بتقدمه على الدنماركي ياكوب فوغلسانغ بالسرعة النهائية، فما حل البولندي رافال مايكا ثالثاً وأحرز البرونزية.

الألعاب الجماعية

سقط منتخب ألمانيا مجدداً في فخ التعادل في منافسات كرة القدم للرجال وهذه المرة أمام نظيره الكوري الجنوبي 3-3، سجلها سيرج غنابري (33 و90) وديفي سيلكي (55) لألمانيا، وهي - تشان هوونغ (25) وسون هيونغ - مين (57) وسوك هيون - جون (86) لكوريا، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة.
وفي المجموعة ذاتها، حققت المكسيك فوزاً كبيراً على فيجي 5-1، سجلها إيريك غوتييريز (48 و55 و58 و73) وكارلوس سالسيدو (67) للمكسيك، وروي كريشنا (10) لفيجي.
وتتصدر كوريا بـ 4 نقاط أمام المكسيك بـ 4 نقاط وألمانيا بنقطتين وفيجي من دون نقاط.
وفي المجموعة الرابعة، رفعت البرتغال رصيدها إلى 6 نقاط في الصدارة لتتأهل إلى ربع النهائي بفوزها على هندوراس 2-1، سجلها توبياس فيغويريدو (22) وغونسالو باسيينسيا (36) للبرتغال، وألبرتو إيليس (1) لهندوراس.
وفي كرة السلة للرجال، استهل المنتخب الأميركي مشواره نحو الفوز بالذهبية للمرة الثالثة على التوالي والخامسة عشرة في تاريخه من أصل 18 مشاركة أولمبية بفوز كاسح على الصين بفارق 57 نقطة 119-62، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.
واستهلت البرازيل المضيفة مشوارها بالخسارة أمام ليتوانيا 76-82 ضمن المجموعة الثانية.
وحذا المنتخب الأميركي للسيدات حذو الرجال وبدأ مشواره نحو لقبه السادس على التوالي والثامن في مشاركته العاشرة بفوز كاسح على السنغال بطلة أفريقيا بفارق 65 نقطة 121-56، في منافسات المجموعة الثانية.




برنامج اليوم

توزع في اليوم الرابع من منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو 14 ميدالية على النحو الآتي:

- مبارزة (1): الحسام (سيدات)

- جمباز فني (1): فرق (رجال)


- رفع اثقال (2): وزن 58 كلغ (سيدات) و62 (رجال)

- جودو (2): دون 73 كلغ (رجال) ودون 57 كلغ (سيدات)

- سباحة (4): 100 م ظهراً و200 م حرة (رجال) و100 م ظهراً و100 م صدراً (سيدات)

- غطس (1): إيقاعي من ارتفاع 10 أمتار (رجال)

- ركبي 7 عناصر (1): سيدات

- رماية (2): بندقية 10 م هواء مضغوط والحفرة (تراب) (رجال).




خيبة مفاجئة لباسيل

لم تنجح الرامية اللبنانية راي باسيل في تحقيق الحلم اللبناني بميدالية أولمبية للمرة الأولى منذ 36 عاماً بعد خروجها من مسابقة الحفرة «تراب».
«كنت جاهزة أكثر من أي وقت مضى لإكمال المهمة، لكن التركيز خانني وأعتذر من اللبنانيين»، هكذا تلخص باسيل مشوارها في ألعاب ريو الأولمبية.
ووقفت باسيل مع دموعها توضب امتعتها بجانب مضمار الرماية، وقالت بعدها لوكالة «فرانس برس»: «كنت جاهزة فعلاً للقيام بهذه المهمة، أردت حقاً التأهل الى النهائي. لا يمكنني التعبير عن المشاعر التي تختلجني الآن».
وما يزعج باسيل أن الامور كانت متاحة لها في ظل إهدار باقي الراميات العلامة الكاملة: «كانت الفرصة متاحة وسهلة بالنسبة إلي. الأرقام كانت منخفضة لكل الراميات، وهنا تكمن قوتي في العادة، لكنني لم أستفد من ذلك».
لا تندم باسيل على أي خطوة قامت بها في أولمبياد ريو: «لست نادمة على شيء، اكتسبت خبرة وكانت تجربة رائعة تعلمت الكثير منها».
وحول الضغوط التي تعرضت لها في لبنان لإحراز ميدالية: «أعتذر من اللبنانيين. كان الضغط كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي. أشكرهم كثيراً لدعمي وكانوا يستحقون رؤية علم بلادهم يرفرف على منصة التتويج. لقد خسرت ميدالية الأولمبياد لكني فزت بقلوبهم».
وشرح رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية جان همام لـ»فرانس برس» أن «حجم الضغوط لم يكن متناسباً مع مشاركة باسيل في الأولمبياد. احراز ميدالية أولمبية ليس سهلاً أبداً، وربما كان يجب منحها تركيزاً اضافياً».
وعن المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، أضافت: «لا أعرف بعد ما إذا كنت سأشارك. هذا قرار كبير يتطلب التحضير 4 سنوات وميزانية كبرى. أقوم بتمويل نفسي، ويجب أن أنتظر هوية اتحاد الرماية المقبل في لبنان».
وتابعت اللاعبة التي أحرزت 3 ألقاب في بطولة العالم هذه السنة: «سأشارك في كأس العالم في روما في تشرين الأول المقبل مع أفضل 12 رامية في العالم. هناك احتمال أن تكون المشاركة الأخيرة لي».