غريب أمر نادي العهد. كأنه كُتب عليه أن لا يذوق طعم الفوز. وإذا ذاقه يعود ويُحرَم هذا المذاق. فما حصل في مسابقة كأس النخبة أمر لا يمكن تقبله، حيث إن بطل لبنان السابق فاز في أولى مبارياته على الصفاء 3 - 1 ضمن المجموعة الأولى يوم الجمعة الماضي. ولم يمضِ على هذا الفوز 72 ساعة، حتى عاد وخسر العهد بقرار من لجنة الانضباط في الاتحاد. أما السبب، فهو إشراك اللاعب الأوغندي دينيس إيغوما، وهو لا يحق له اللعب، لكونه مسجَّلاً على كشوف العهد كلاعب في آسيا، بعد أن شطب عن سجلات العهد محلياً، وسُجِّل التونسي يوسف المويهبي بدلاً منه. ولم يقم المسؤولون في النادي بتدوينه في سجلات كأس النخبة، فلعب دنيس وخسر العهد، ليس فقط بنتيجة المباراة 0 - 2، بل بمبلغ مليون ليرة كغرامة. كذلك خسر العهد لاعبه أحمد زريق لمباراتين، بعد طرده في اللقاء مع الصفاء هو وحارس الأخير إبراهيم الموسى لتبادلهما الشتائم.

في المقابل، خطا نادي العهد خطوة إضافية إلى الأمام على صعيد الجمهور، حيث افتتحت رابطة الجمهور مكتبين لها في كل من بلدتي صريفا ومعركة في قضاء صور بحضور أمين سر النادي محمد عاصي، ووفد يمثل الرابطة المركزية برئاسة عباس برجاوي، إضافة إلى قائد الفريق عباس عطوي "أونيكا" واللاعبين أحمد زريق ومحمد حيدر.
أمس أقيمت مباراتا الجولة الثانية من مسابقة كأس التحدي، حيث تأهل الراسينغ إلى نصف النهائي بعد فوزه على الاجتماعي 1 - 0 بهدف عدنان ملحم في الدقيقة 25، فيما خرج الاجتماعي لتلقيه الخسارة الثانية بعد الأولى أمام التضامن صور.
وفي المجموعة الأخرى فاز الإخاء الأهلي عاليه على طرابلس 3 - 1، وسجل للإخاء سعيد عواضة في الدقيقة (45) بعد تمريرة من سعيد اسكندر. وعزز ربيع الحصري النتيجة للإخاء في الدقيقة 85، قبل أن يسجّل عواضة هدفه الثاني والثالث لفريقه بعد تمريرة من مصطفى شاهين في الدقيقة 91.
وقلص غازي الحسين النتيجة لطرابلس من ركلة جزاء في الدقيقة 94 بعد عرقلة نادر مروش للحسين نفسه.
وتُقام اليوم مباراتا الجولة الثانية من مسابقة كأس النخبة، حيث يلعب الصفاء مع النبي شيت على ملعب العهد عند الساعة 17.00، فيما يلعب النجمة مع الأنصار على ملعب المدينة الرياضية في التوقيت عينه.
وستكون المباراة الأولى بوابة العودة للمدرب محمود حمود في أول مباراة له مع فريق النبي شيت الذي سيشرف عليه هذا الموسم.
أما المباراة الثانية، فتحمل عنوان عودة ملعب المدينة الرياضية بعد غياب سنتين بسبب جرثومة فتكت بالحشيش واحتاج المسؤولون إلى سنتين كي يقضوا عليها!