عاش لبنان خيبة ثانية بعد راي باسيل في أولمبياد ريو دي جانيرو بإقصاء ناصيف الياس، الذي كان مرشحاً لمنح "بلاد الأرز" ميدالية طال انتظارها منذ 36 عاماً، من منافسات الجودو وزن تحت 81 كلغ بقرار من الحكم.

واتهم الياس بغضب منافسه الأرجنتيني إيمانويل لوسنتي بـ"الادعاء" أنه تلقى ضربة غير قانونية بالكوع أدت إلى استبعاده.
وأُرغم الياس المقيم في البرازيل على تقديم الاعتذار بعد نوبة غضب أصابته بعد قرار الحكم، وقال اللاعب اللبناني: "برأيي، إنها ألاعيب أرجنتينية"، في إشارة إلى الاتهامات الموجهة إلى البرازيليين في كثير من الأحيان من قبل جيرانهم الأرجنتينيين في كرة القدم.
واحتج الياس بغضب شديد على قرار استبعاده من الدور الأول، ورفض أن يسلم على منافسه أو أن يغادر سجادة النزال لبعض الوقت.
وعندما غادر السجادة قال أمام إحدى كاميرات التلفزيون: "هذا ليس جودو، هذا ليس جودو".
لكن سرعان ما عاد بمفرده ونظر بهدوء إلى لجنة الحكم والمتفرجين، فحظيت عودته بالتصفيق، وقال: "أقبل بقرار الاتحاد الدولي للجودو، لكني أعتذر من المشجعين البرازيليين وأنصار الجودو حول العالم".
وأهدى الإماراتي توما سيرجيو، المولدافي الأصل، العرب أول ميدالية في الأولمبياد بتتويجه ببرونزية المسابقة ذاتها بتغلبه على الإيطالي ماتيو ماركونتشيني في مباراة المركز الثالث، فيما نال الروسي حسن حلمورزاييف الذهبية والأميركي ترايفيس ستيفنز الفضية.
وأحرزت السلوفينية تينا ترستنياك ذهبية الجودو في وزن تحت 63 كلغ، ونالت الفضية الفرنسية كلاريس اغبغنينو والبرونزية الهولندية انيكا فام ايمدن.
ومنح ميكايل يونغ ألمانيا ذهبيتها الأولى وجاءت في فردي المسابقة الكاملة ضمن رياضة الفروسية.

أقصي لاعب الجودو ناصيف الياس بقرار من الحكم

وأنهى يونغ على حصانه سام منافسات سباق الضاحية وقفز الحواجز بأقل أخطاء ممكنة (40,90)، وتقدم على الفرنسي الشاب استييه نيكوزلا (19 عاماً) الذي عوقب بـ46 نقطة، وذهبت البرونزية إلى الأميركي فيليب باتون.
كذلك نالت فرنسا ذهبيتها الأولى وجاءت في المسابقة الكاملة للفرق ضمن رياضة الفروسية.
ونجح المنتخب الفرنسي في منافسات قفز الحواجز حيث ارتكب أفراده أخطاءً قليلة جداً وجمع 169 نقطة مقابل 172,50 نقطة للألمان و175,30 لنظرائهم الأوستراليين.
ولم تكتف فرنسا بذلك، بل أضافت ذهبية ثانية عبر دينيس غارغو في فردي الكانوي المتعرج، فيما ذهبت الفضية للسلوفاكي ماتيي بينوس والبرونزية للياباني هانيدا تاكويا.
وأحرزت اليونانية آنا كوراكاكي ذهبية المسدس 25 م ضمن مسابقة الرماية، بتغلبها في النهائي على الألمانية مونيكا كارش 8-6.
ونالت السويسرية هايدي جييتهلم جيربر البرونزية بفوزها على الصينية المخضرمة جينغ جينغ جانغ 8-4.
وعززت الصين رصيدها بذهبيتين حيث أحرزت الرباعة ويي وون دينغ ذهبية وزن 63 كلغ ضمن رياضة رفع الأثقال، مرفقة مع رقم قياسي، متفوّقة على الكورية الشمالية هيو-سيم تشوي والكازاخستانية كارينا غوريتشيفا على التوالي.
كذلك توّجت سيدات الصين بذهبية الغطس الإيقاعي من منصة ثابتة ارتفاع 10 أمتار، بينما ذهبت الفضية لماليزيا والبرونزية لكندا.
وبرز فجر أمس إحراز منتخب اليابان للرجال ذهبية الفرق في رياضة الجمباز الفني، حيث استعاد المركز الأول من غريمه الصيني الذي توّج به في النسختين الأخيرتين، واحتل حالياً المركز الثالث، فيما ذهبت الفضية إلى منتخب روسيا.
وأحرز الكولومبي أوسكار ألبرتو فيغيروا موسكيرا ذهبية وزن 62 كلغ في رياضة رفع الأثقال.
ورفع موسكيرا (33 عاماً) ما مجموعه 318 كلغ (142 خطفاً و176 نترا)، وتقدم بفارق 6 كلغ على الأندونيسي ايكو يولي ايراوان (142+170).
أما البرونزية، فكانت من نصيب الكازاخستاني فرهاد خاركي الذي رفع ما مجموعه 305 كلغ (135+170).
وأحرز الصيني يانغ سون ذهبية سباق 200 م حرة في رياضة السباحة.
وسجل سون (24 عاماً) زمناً مقداره 1.44.65 دقيقة متقدماً على الجنوب أفريقي تشاد لو كلو الذي تصدر فترة طويلة مطلع السباق قبل أن يتراجع ويحقق الفضية بزمن 1.45.20 دقيقة، فيما نال الأميركي كونور دواير البرونزية بـ1.45.23 د.
وتوج الأميركي راين مورفي بذهبية سباق 100 م ظهراً. وحطم مورفي الرقم الأولمبي مسجلاً 51.97 ثانية، فيما ذهبت الفضية للصيني جيايو جو بـ52.31 ث، والبرونزية للأميركي ديفيد بلومر بـ52.40 ث.
كذلك أحرزت الأميركية ليلي كينغ ذهبية سباق 100 م صدراً، مسجّلة رقماً أولمبياً جديداً مقداره 1.04.93 دقيقة، ومتفوّقةً على الروسية يوليا أفيموفا بـ1.05.50 د، والأميركية الأخرى كايتي مايلي بـ1.05.69 د.


الألعاب الجماعية

حقق المنتخب البرازيلي المضيف فوزاً مثيراً على نظيره الإسباني بفارق نقطة واحدة 66-65، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية، ضمن منافسات كرة السلة للرجال.
وكان مارسيلينيو هوريتاس الأفضل في صفوف البرازيل بـ11 نقطة مع 7 متابعات وباو غاسول الأفضل لدى إسبانيا بـ13 نقطة مع 10 متابعات.
ولدى السيدات، أصبحت أوستراليا أول المنتخبات التي تحجز مقعدها في الدور ربع النهائي، وذلك بتحقيقها فوزها الثالث على التوالي في المجموعة الأولى، وجاء على حساب فرنسا 89-71.
وفي منافسات كرة المضرب، واصل البريطاني آندي موراي، المصنف ثانياً، حملة الدفاع عن لقبه، وبلغ الدور الثالث بفوزه السهل على الأرجنتيني خوان موناكو 6-3 و6-1.
في المقابل، ودّع الإسباني دافيد فيرير السابع المنافسات بخسارته أمام الروسي يفغيني دونسكوي 6-3 و6-7 و5-7.
ولدى السيدات، انتهى مشوار الإسبانية غاربيني موغوروتسا الثالثة في الدور الثالث بخسارتها أمام البورتوريكية مونيكا بويغ 1-6 و1-6.
وفي كرة اليد للرجال، أعاد المنتخب الفرنسي بطل العالم وصيفه القطري إلى أرض الواقع عندما سحقه 35-20 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى.
وفي المجموعة الثانية، حققت ألمانيا بدورها الفوز الثاني عندما تغلبت على بولونيا 32-29.
أما في لعبة الركبي للسيدات، فقد أحرز منتخب أوستراليا ذهبية مسابقة الركبي 7. ونال الأوستراليون شرف الفوز بأول لقب في هذه الرياضة التي تعود الى الألعاب الأولمبية للمرة الأولى منذ 1924، بعد فوزه على نظيره النيوزيلندي 24-7 في المباراة النهائية.
وفي مباراة المركز الثالث، ألحقت كندا هزيمة قاسية ببريطانيا 33-10، وأحرزت البرونزية.




برنامج اليوم

توزع الأربعاء في اليوم السادس من المنافسات 20 ميدالية على النحو الآتي:

- تجذيف (2): رباعي بمجذافين (رجال) ورباعي بمجذافين (سيدات)


- كانوي-كاياك (1): كاياك فردي متعرج (رجال)

- دراجات (2): سباق ضد الساعة (رجال) وسباق ضد الساعة (سيدات)


- مبارزة (2): الحسام فردي (رجال) وسلاح الشيش فردي (سيدات)

- جمباز فني (1): المسابقة العامة فردي (رجال)

- رفع أثقال (2): وزن 69 كلغ (سيدات) و77 (رجال)
- جودو (2): دون 90 كلغ (رجال) ودون 70 كلغ (سيدات)

- سباحة (4): 200 م صدراً و100 م حرة (رجال) و200 م فراشة والتتابع 4 مرات 200 م حرة (سيدات)


- غطس (1): إيقاعي من ارتفاع 3 أمتار (رجال)

- كرة طاولة (1): فردي (سيدات)

- رماية (2): مسدس 50 م والحفرة المزدوجة دبل تراب (رجال).