عقد في فندق موفنبيك الروشة مؤتمر صحافي للإعلان عن إطلاق "معسكر تدريب كرة القدم 2016 " الذي ينظمه معهد غوته الثقافي الالماني في لبنان، بالتعاون مع أكاديمية ديفيد ناكيد لكرة القدم وبدعم من وزارة الخارجية الالمانية من 15 آب ولغاية 28 أيلول في بيروت، البقاع، طرابلس، صيدا وبرج حمود.

المؤتمر حضره ناجي حمود ممثلاً المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي اضافة الى حشد إعلامي.
البداية كانت بالنشيدين الوطنيين اللبناني والألماني، ثم كلمة لمدير المعهد ماني بورناغي الذي عرف الحضور على المعهد وأهدافه ونشاطاته التي تمتد على مستوى العالم، منها الثقافية والإجتماعية والرياضية، مشيرا الى أن المعهد قام بخطوة المعسكر التدريبي في محاولة منه للتخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في المخيمات اللبنانية.
ثم تحدث ممثل السفارة الالمانية في بيروت كارستين ماير وايف هاوسن فتوجه بالشكر الى كل المساهمين في هذا المشروع الكبير، من وزارة الشباب والرياضية في لبنان الى أكاديمية ديفيد ناكيد ومعهد غوته، وكذلك من يساهم وينسق في المخيمات حيث اللاجئين. واشار هاوسن الى أن هدف العمل ليس سياسيا بل هو لتأكيد الاهمية التي توليها المانيا للشأن العام والتنمية الإجتماعية والتخفيف من معاناة الشعوب، مؤكدا أن هدف هذا المعسكر التدريبي الرياضي هو مساعدة الدولة اللبنانية التي تحتضن اكثر من مليون ونصف مليون لاجئ وهو عدد كبير بالنظر الى عدد سكان لبنان.
ثم تحدث ناجي حمود، ممثلا المدير العام لوزارة الشباب والرياضة في لبنان، ناقلا تحيات الاخير للجميع، ومثمنا الخطوة التي يقوم بها معهد غوته ووزارة الخارجية الألمانية وأكاديمية ديفيد ناكيد، متمنيا لهم التوفيق في هذا المشروع.
ثم كانت كلمة لديفيد ناكيد الذي قال إن المشروع سوف يغطي كل المناطق اللبنانية من بيروت الى البقاع وصولا الى الجنوب والشمال، وهو سوف يحتضن 900 لاعب على مدار ستة اسابيع يخضعون خلالها لبرنامج تدريبي وفق معايير عالية واحترافية وسوف يتلقون التدريب تحت إشراف نخبة من المدربين اصحاب الخبرة، على أن يجري اختيار نخبة من هؤلاء اللاعبين كي يشاركوا في المهرجان الختامي المقرر في بيروت.
الكلمة الاخيرة كانت لمجدي مجذوب مدير نادي الشباب الفلسطيني الذي شكر الجميع على خطوتهم هذه تجاه الشعبين الفلسطيني والسوري، داعيا الى المزيد من هذه الانشطة التي تخفف بعضا من الألم والمعاناة عن اللاجئين.
ويضم المعسكر التدريبي الذكور والإناث السوريين والفلسطينيين واللبنانيين من بيروت، البقاع، صيدا، طرابلس، برج حمود مع سبعة مدربين. كما سيجري خلال المعسكر تدريب مدربين من اللاجئين ليصبحوا مدربين مستقبلاً.
بعد ستة اسابيع من التدريب ستخوض أفضل الفرق دورة مباريات ودية مدتها ثلاثة أيام في بيروت.