سيواصل المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري مشواره مع ليستر سيتي بطل إنكلترا الموسم الماضي لأربع سنوات إضافية.

وافاد ليستر في بيان رسمي له: "يسعد نادي ليستر سيتي الإعلان بأن مدرب الفريق الأول كلاوديو رانييري وقع عقداً جديداً مع بطل انكلترا".
أما رانييري الذي قاد الفريق الى لقب "البريميير ليغ" الموسم الماضي، فقال: "منذ اللحظة الأولى التي تكلمت فيها مع مسؤولي النادي حول رؤيتهم المستقبلية، كنت أرغب في أن أكون جزءاً من هذا المشروع على المدى البعيد. أنا سعيد جداً وفخور جداً بالبقاء هنا لسنوات طويلة".
وينطلق الدوري الإنكليزي بعد غدٍ السبت حيث يستهل ليستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه في مواجهة هال سيتي العائد إلى الدرجة الممتازة.
وليس بعيداً من ليستر أيضاً، فقد واصل أرسنال مساعيه الحثيثة للحصول على الجزائري رياض محرز ورفع عرضه لضمه هذا الصيف.
ووفقاً لجيل فافارد، محرر صحيفة "ليكيب" الفرنسية، فإن "الغانرز" قدّم 30 مليون جنيه إسترليني من أجل ضم محرز، إلا أن إدارة "الثعالب" رفضته.
وأضاف الصحافي عبر حسابه على "تويتر": "أرسنال عاد بعرضٍ ثانٍ بقيمة 35 مليون جنيه إسترليني".
وبحسب ما نشره الصحافي الفرنسي إلياس رمضاني، فإن محرز أبلغ إدارة ليستر رغبته في الإنتقال إلى صفوف أرسنال. وأضاف رمضاني: "لكن محرز يرفض ليّ ذراع النادي وإدخاله في معركة من أجل إتمام انتقاله للمدفعجية نظراً لتقديره الكبير للنادي".
من جهته، اقترب ليفربول من الظفر بخدمات لاعب الوسط السوري الأصل الألماني الجنسية، محمود داوود، بمقابل مالي أقل من الذي يطلبه ناديه بوروسيا مونشنغلادباخ بشرط الإنتظار للموسم المقبل.
ويريد الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، ضم اللاعب صاحب الـ 20 عاماً بينما يطالب مونشنغلادباخ بالحصول على 25 مليون جنيه إسترليني لتركه يرحل هذا الصيف. ووفقاً لما نشرته صحيفة "بيلد" الألمانية، فقد جرى الكشف عن بند في عقد اللاعب مع مونشنغلادباخ يمنح "الريدز" فرصة ضمه مقابل 8.5 ملايين يورو بشرط الإنتظار للموسم المقبل. ونجح داوود في فرض نفسه على التشكيلة الأساسية لفريقه في الدوري الألماني خلال الموسم الماضي حيث خاض 26 مباراة وأحرز خلالها أربعة أهداف.