توقّع القائد التاريخي لمنتخب لبنان رضا عنتر أن تكون مواجهة نجوم العالم في "مباراة العمر" التي سيستضيفها ملعب مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونية في العاشر من أيلول المقبل، إحدى أمتع المباريات التي عرفتها الملاعب في لبنان، مبدياً حماسته الكبيرة لخوضها مع كوكبة من النجوم اللبنانيين.

واعتبر عنتر أن الحماسة التي لمسها من الجمهور حتى هذه اللحظة تعكس شغفاً غير محدود للكرتين اللبنانية والعالمية، حيث يسأله كثيرون يومياً عن المباراة "التي ستعطي الفرصة الاستثنائية للجمهور اللبناني لرؤية اسماء طبعت اللعبة بطابعها الخاص لفترة طويلة، وستحضر للمرة الاولى الى لبنان، لذا انا اكيد ان الحضور الجماهيري سيكون كبيراً ليشهد على لقاء سيسجّل في التاريخ".
نجم هامبورغ وفرايبورغ وكولن في الدوري الالماني سابقاً، والذي اطلق اكاديميته الخاصة في صور لصقل مواهب النشء، اشار ايضاً الى اهمية هذه المباراة بالنسبة الى الجيل الجديد "الذي تعنيه كثيراً، فهي ايضاً تؤسس لمرحلة المستقبل من خلال اعطاء الشبان الصاعدين أملاً بأنه يمكنهم بلوغ العالمية انطلاقاً من الملاعب اللبنانية، لذا اتمنى ان يكون الجميع الى جانب هذا الحدث والمساعدة في نجاحه تماماً كما تفعل شركتا "ارابيكا سبورت" و"سبور إيفازيون" على صعيد رفع المستوى التنظيمي".
فريق رضا عنتر سيجمع الكثير من النجوم الذين امتعوا في ملاعب لبنان وقدّموا الكثير للفوتبول اللبناني، وهم يشعرون بالحماسة ايضاً لتقديم انفسهم مجدداً الى الجمهور المحلي "نحن متحمسون للقائهم. بصراحة افكر بالجيل الجديد كثيراً، اذ على سبيل المثال لا الحصر لم يرَ الكثيرون منهم مهارات موسى حجيج، ولم يستمتعوا بما قدّمه جمال طه ومالك حسون وفؤاد حجازي ووارطان غازاريان وجمال الحاج، لذا هي فرصة لهم للتعرّف إليهم، وللجيل القديم ايضاً لاستعادة الذكريات الجميلة مع هؤلاء النجوم، الذين ربما لو سنحت لهم فرصة الاحتراف لكانوا قد اصابوا العالمية". واضاف: "كل هذه الاسماء وغيرها لا تزال لديها الامكانات الفنية لتقديم الكثير كوننا لا نزال نتدرّب وننشط في الملاعب. لذا نريد امتاع الجمهور تماماً كما سيفعل النجوم الاجانب القادمون".
وتابع: "بالنسبة اليّ ورغم انني احترفت سنوات طويلة في اوروبا ولعبت امام نجوم كثيرين، فإن هذه المباراة هي شيء استثنائي، اذ لا اتطلع اليها كجزء من عمل اتقاضى اجراً من خلاله، بل ان العب في لبنان امام هؤلاء النجوم هو الشيء الرائع والاضافة المميزة الى مسيرتي".
وختم: "اعلم انه تم بيع غالبية البطاقات للمباراة، ونحن ننتظر من اشتراها، وننتظر ايضاً اولئك الذين لم يحصلوا على بطاقاتهم ايضاً، وانا ادعوهم للحضور والاستمتاع بهذا الحدث الذي يتخطى الاطار الرياضي، لأنه سيكون مهرجاناً سياحياً وفنياً بوجود احدى ابرز النجمات على هذه الساحة، اضافةً الى العديد من المفاجآت التي ستكون في الانتظار".