موسم جديد يبدأ في فرنسا بين باريس سان جيرمان وباقي الفرق التي لا تزال أدنى مستوى منه. أما التحدي الجديد الذي سيواجهه النادي الباريسي فهو دفاعه عن لقبه من دون نجمه السابق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي انتقل الى مانشستر يونايتد الانكليزي.

سان جيرمان الذي رحل عنه المدرب السابق لوران بلان ليحل محله المدرب الاسباني أوناي إيمري الذي قاد إشبيلية لثلاثة ألقاب في "يوروبا ليغ"، سيبدأ مشوار الموسم الليلة الساعة 21.00 بتوقيت بيروت في ضيافة باستيا". وقال إيمري: "الشيء الأكثر أهمية هو أن نكون مرشحين للفوز بدوري الأبطال وهو هدف واضح لكن يجب ألّا ننسى الدوري والكؤوس المحلية".
وقد يتأثر الفريق بفقدان القدرات التهديفية الرائعة لإبراهيموفيتش، لكنه تعاقد مع حاتم بن عرفة ومهاجم ريال مدريد خيسي، منفقاً 67 مليون يورو على الصفقات الجديدة ما يمثل مبلغاً قليلاً نسبياً مقارنة بالاعوام الماضية. وسيعتمد الفريق على المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني في مركز رأس الحربة، لكن خيسي أو بن عرفة يمكنهما أن يحلا مكان "إيبرا" في تسجيل الأهداف من هذا المركز أيضاً.
ويتوقّع أن يقود بن عرفة الهجوم في المباراة الافتتاحية أمام باستيا، إذ أصيب كافاني في الفخذ خلال الفوز 4-1 على ليون في الكأس السوبر المحلية السبت الماضي. نتيجة فسّرها كثيرون بأن منافسي سان جيرمان سيتصارعون على الأرجح على المركز الثاني مجدداً.
بدوره، قال رئيس ليون جان ميشال أولا، لوسائل إعلام محلية، إنه يجب منع سان جيرمان من الاستفادة من مساعدة قطر. وأضاف في إشارة إلى إنهاء ليون للدوري الموسم الماضي خلف سان جيرمان بفارق 31 نقطة: "انها منافسة غير عادلة. ليس من الطبيعي أن يكون 19 من 20 فريقاً ليس لديهم الفرصة في الفوز بالدوري".
وسيكون ليون، الذي يعتمد على لاعبين من أكاديمية النادي، مرشحاً للحصول على المركز الثاني مجدداً مع إمكانية أن ينافسه موناكو الذي يستضيف غانغان الليلة الساعة 21.30، وهو الذي سيعود للاعتماد على مهاجمه الكولومبي راداميل فالكاو العائد بعد فترة إعارة غير موفقة في كل من مانشستر يونايتد وتشلسي.
ويلعب السبت بوردو مع سانت إتيان (18.00)، وكان مع لوريان وديجون مع نانت ومتز مع ليل ومونبلييه مع أنجيه (21.00)، والأحد نانسي مع ليون (16.00)، ونيس مع رين (18.00)، ومرسيليا مع تولوز (21.45).