لم يسبق أن شهد الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ترقباً لانطلاقه بالقدر الذي حصل بالنسبة إلى الموسم الجديد الذي يبدأ اليوم. عناوين عديدة بارزة في الـ"بريميير ليغ" هذا الموسم سيكون الجميع بانتظارها وستجعل للمنافسة شكلاً آخر مختلف على الأقل عن الموسم الماضي الذي حسمه المفاجأة ليستر سيتي.

أول هذه العناوين طبعاً، وصول العديد من الأسماء بين مدربين ولاعبين، ما زاد البطولة الإنكليزية غنىً، والحديث هنا عن البرتغالي جوزيه مورينيو والفرنسي بول بوغبا (يغيب عن المباراة الأولى لتلقيه بطاقتين صفراوين في نهائي كأس إيطاليا) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأرميني هنريك مخيتاريان في مانشستر يونايتد والإسباني جوسيب غوارديولا والألمانيان إيلكاي غوندوغان وليروي ساني والإسباني نوليتو وجون ستونز في مانشستر سيتي والإيطالي أنطونيو كونتي والبلجيكي ميتشي باتشواي في تشلسي الذي حصل أيضاً على الفرنسي نغولو كانتي من ليستر، فيما ينتظر أن يبرم أرسنال صفقة أو صفقتين قبل إغلاق باب الانتقالات بعد ضمّه السويسري غرانيت شاكا.
هذه التغييرات تحيلنا على أن المنافسة على القمة ستكون محتدمة هذا الموسم بنحو قد يكون غير مسبوق، خصوصاً مع وجود أبرز المدربين في العالم الذين سيخوضون "حرب أدمغة" لا نظير لها، إذ فضلاً عن الأسماء المذكورة هناك الفرنسي أرسين فينغر في أرسنال والألماني يورغن كلوب في ليفربول والإيطالي كلاوديو رانييري في ليستر سيتي والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في توتنهام.
العنوان الثاني يتعلق بالتحدي الثنائي بين مورينيو وغوارديولا والذي عاد إلى الملاعب من البوابة الإنكليزية، وبات حتى على مستوى مدينة واحدة تجمع العداوة بين قطبيها بعد أن شهدت الملاعب الإسبانية فصولاً مثيرة كثيرة من الصراع بين اثنين من أفضل المدربين في العالم، وهذا ما يزيد الدوري الإنكليزي متابعة وتشويقاً.
العنوان الثالث هو فينغر، إذ إن هذا الموسم يبدو مصيرياً بالنسبة إلى المدرب الأقدم في الـ"بريميير ليغ" بعد اعتزال "السير" الإسكوتلندي أليكس فيرغيسون. فجماهير "الغانرز" قبل الإدارة لن ترضى ببقاء فينغر لدقيقة واحدة في ملعب "الإمارات" إن لم يحقق اللقب الذي طال انتظاره، وبالتالي فإن موسمه "حياة أو موت" ولا غير ذلك.
العنوان الرابع هو ليستر سيتي، إذ إن فريق "الثعالب" الذي حقق في الموسم الماضي أضخم مفاجأة في تاريخ الدوري الإنكليزي سيكون مع مدربه رانييري محط الأنظار لمعرفة ما سيقدمه في الموسم الذي سيدافع فيه عن لقبه، خصوصاً أنه فقد كانتي، وقد يفقد نجمه الجزائري رياض محرز، أفضل لاعب في إنكلترا في الموسم الماضي، خصوصاً أن الفرق الكبرى تحديداً تُعدّ العدة مجتمعة للثأر منه بعد أن اقتحم مملكتها وانتزع الحكم.
هي عناوين كثيرة وعريضة إذاً لبطولة لطالما وصفت بالأفضل والأروع بين نظيراتها في "القارة العجوز"، ولأنها بطولة من هذا النوع، فمن الطبيعي أن تكون بداياتها نارية مع قمة أرسنال وليفربول الأحد.




برنامج الـ«ويك أند»

إنكلترا (المرحلة الأولى)
- السبت:
هال سيتي × ليستر (14,30)
بيرنلي × سوانسي (17,00)
كريستال بالاس × وست بروميتش (17,00)
إفرتون × توتنهام (17,00)
ميدلسبره × ستوك سيتي (17,00)
ساوثمبتون × واتفورد (17,00)
مانشستر سيتي × سندرلاند (19,30)
- الأحد:
بورنموث × مانشستر يونايتد (15,30)
أرسنال × ليفربول (18,00)

السوبر الإسبانية (ذهاب)
- الأحد: إشبيلية × برشلونة (23,00)

السوبر الألمانية
- الأحد: بوروسيا دورتموند × بايرن ميونيخ (21,30)