ستتجدد المواجهة بين النجمة والأنصار في كأس النخبة لكرة القدم، وهذه المرة في النهائي يوم الأحد عند الساعة 16.00 على ملعب المدينة الرياضية، مع تأهل الفريقين على حساب الصفاء والعهد.

فالنجمة لم يواجه مشكلة في تخطّي منافسه رغم استعانة الأخير بمهدي خليل في حراسة المرمى، ما يؤشر الى أجواء إيجابية بين اللاعب وناديه في حال بقي في لبنان.
ولم يتأخر النجمة أكثر من 27 دقيقة كي يتقدم 1 - 0 من ركلة جزاء ترجمها خالد تكه جي بنجاح. وفي الشوط الثاني عزز محمد شمص النتيجة في الدقيقة 78، لتنتهي المباراة التي برز فيها لاعب النجمة الغاني نيكولاس كوفي بفوز فريقه 2 - 0.
ملعب بحمدون استضاف المباراة الماراتونية بين الأنصار والعهد، والتي احتاجت الى ركلات الترجيح لمعرفة الفائز بعد التعادل السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي، والى 24 ركلة ترجيح كي يفوز الأنصار 9 - 8، ويفقد العهد لقبه، علماً بأن صفوفه افتقدت أحمد زريق وهيثم فاعور وخليل خميس.
سجل للعهد في ركلات الترجيح كل من عباس عطوي ومحمد حيدر وحسين دقيق ونور منصور وحسين منذر ومهدي فحص وعلي حديد والحارس حسن بيطار، وأهدر له حسن شعيتو (موني) وجاد الزين وجمال خليفة ونور منصور مجدداً الضربة الـ12.
أما الأنصار فسجّل له ربيع عطايا وحسن شعيتو (شبريكو) وحمزة عبود ومحمود كجك ونصار نصار ومولاي احمد الخليل ومحمود الزغبي والحارس حسن مغنية ثم عطايا مجدداً، وأهدر له محمد عسكر، وعلي الاتات ومعتز بالله الجنيدي.
وكان العهد قد أعلن قبل المباراة انتقال مهاجمه طارق العلي إلى التضامن صور لموسم على سبيل الإعارة.
وأشار نادي العهد إلى أن عقد انتقال اللاعب نصّ على عدم خوض العلي المواجهات التي تجمع العهد بالتضامن صور، في جميع المسابقات المحلية.
كان العلي (30 عاماً) قد انتقل من المبرة إلى العهد، موسم (2012 ـ 2013)، ولم يشارك أساسياً الموسم الماضي مع العهد، في وجود حسين زريق، وحسن شعيتو، والسنغالي مامادو درامي، في الهجوم.
وكانت مشاركة العلي كأساسي مع العهد هذا الموسم موضع شك، خصوصاً بعد انضمام النيجيري موسى كبيرو، ما دفع العهد إلى إعارته للفريق الجنوبي، لإتاحة المجال أمامه في المشاركة كأساسي.