أول متوّج في ريو يسقط في اختبار المنشطات


أفادت محكمة التحكيم الرياضية بأنه تمّ تجريد الرباع القيرغيزي عزت أرتيكوف من الميدالية البرونزية التي فاز بها في أولمبياد ريو دي جانيرو عقب سقوطه في اختبار منشطات بعد اكتشاف مادة ستريشنين في عينته.
وتابعت محكمة التحكيم أن تعديل الترتيب الرسمي لمنافسات وزن 69 كلغ للرجال وإعادة توزيع الميدالية البرونزية هي مسؤولية الاتحاد الدولي لرفع الأثقال واللجنة الأولمبية الدولية.
وبات أرتيكوف أول فائز بميدالية في الألعاب الأولمبية في ريو يسقط في اختبار للمنشطات.

أربعة سباحين أميركيين يشغلون البرازيل

بقي السباحان الأميركيان غوار بنتز وجاك كونغر محتجزين في مطار ريو دي جانيرو لأكثر من أربع ساعات قبل أن يتم إطلاق سراحهما بعدما منعا من مغادرة البرازيل والعودة إلى الولايات المتحدة للتأكد من صحة تعرضهما للسرقة تحت تهديد السلاح.
وكانت شرطة المطار قد احتجزت السباحين الأربعاء للتحقيق معهما، إلا أنهما رفضا الإدلاء بأي أقوال والتزما الصمت بناء على نصيحة العديد من موظفي القنصلية الأميركية في ريو دي جانيرو.
وقال محامي السباحين سيرجيو غيرا: "تم اقتيادهما للتحقيق بشكل قسري، ما يعدّ انتهاكاً قضائياً، ولكن أكثر ما يثير دهشتي هو سحب جوازًي سفرهما".
وكان بنتز وكونغر والسباحان الأميركيان الآخران جيمي فيغن وراين لوكتي قد أبلغوا عن تعرضهم فجر الأحد الماضي للسرقة من قبل مسلحين ينتحلون صفة رجال شرطة، إلا أن نقص المعلومات في البلاغ وكذلك الفيديو الذي التقط لحظة وصولهم الى القرية الأولمبية بعد ساعات من عملية السطو المفترضة، دفعا الشرطة إلى التحقيق في صحة البلاغ.
وطالبت قاضية برازيلية أول من أمس بسحب جوازات سفر السباحين ومنعهم من السفر، إلا أن فيغن ولوكتي كانا قد عادا بالفعل إلى الولايات المتحدة.
وفي موازاة ذلك، أفاد مصدر أمني برازيلي بأن أربعة سباحين أولمبيين أميركيين تسببوا في تلفيات بمحطة وقود ودخلوا في شجار مع أفراد الأمن الذين طلبوا منهم دفع مقابل التلفيات التي أحدثوها، ما يثير الشكوك حول الرواية التي ترددت من قبل عن تعرض السباحين للسرقة تحت تهديد السلاح.
ورفض متحدث باسم اللجنة الأولمبية الأميركية التعليق على التصريحات الجديدة المتعلقة بالسباحين.

سرقة رياضي بريطاني تحت تهديد السلاح

أعلنت اللجنة الأولمبية البريطانية تعرض رياضي بريطاني لحادث سرقة تحت تهديد السلاح خلال عودته إلى مقر إقامته في ريو دي جانيرو حيث يشارك في الألعاب الأولمبية.
وقالت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية إن عضواً في البعثة الأولمبية البريطانية في ريو تعرض للسرقة تحت تهديد السلاح خلال عودته في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء الماضي.
وقال متحدث باسم اللجنة الأولمبية البريطانية في بيان "تعرض أحد أفراد المنتخب البريطاني لحادث سرقة خلال عودته إلى مقر إقامته"، وأضاف البيان: "جميع أفرد البعثة، بمن فيهم هذا الرياضي، موجودون في أماكنهم وهم سالمون وفي حالة طيبة".

الجماهير البرازيلية تهتف ضد رئيسها

احتجت الجماهير البرازيلية ضد حكومة الرئيس المؤقت ميشال تامر في مباراة نصف نهائي كرة القدم للرجال بين ألمانيا ونيجيريا.
ونظمت الاحتجاجات بدعوة من حركة "عمال دون سقف" أثناء إقامة المباراة في ملعب كورينثيانس الجديد والتي انتهت لمصلحة "المانشافت" بهدفين نظيفين.
وذكر المنظمون أن الاحتجاجات جذبت نحو خمسة آلاف شخص حول الاستاد، حيث رفعت لافتات تحمل عبارات مثل "ارحل يا تامر".

بيليه يتوعد الألمان

لم يخفِ الأسطورة البرازيلي بيليه سعادته بالنهائي المرتقب بين البرازيل وألمانيا في مسابقة كرة القدم للرجال، لكنه أعلن التحدي أمام المنتخب الأوروبي.
وتأتي المباراة بعد عامين من السقوط المروع لـ"السيليساو" أمام "المانشافت"، إلا أن بيليه واثق هذه المرة من فوز منتخب بلاده لتأكيد الريادة.
وقال بيليه عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "مباراة من أجل الصراع على الميدالية الذهبية بين البرازيل وألمانيا"، وأضاف: "سنبرهن أن كرة القدم والكرة الطائرة الشاطئية (انتهت لمصلحة الألمان أمس) تنتميان للبرازيل".