رأى مدرب مانشستر سيتي الاسباني جوسيب غوارديولا أن قرار الحارس جو هارت بالبقاء أو الرحيل يعود اليه، وأنه لن يقف في طريقه اذا قرر ترك الفريق. ولم يشرك غوارديولا هارت في المباراة الاولى للفريق في الدوري الانكليزي الممتاز التي فاز فيها على ضيفه سندرلاند 2-1 الاسبوع الماضي، ثم ضد شتيوا بوخارست الروماني الثلاثاء (5-0) في ذهاب الملحق المؤهل الى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، مفضلاً الاعتماد على الارجنتيني ويلي كاباييرو.

وذكرت تقارير صحافية أن غوارديولا يفضل التعاقد مع الحارس الالماني مارك اندريه تير شتيغن من فريقه السابق برشلونة، كما ذكرت أخرى ان حارس الفريق الكاتالوني الآخر التشيلياني كلاوديو برافو أقرب للانتقال الى سيتي.
في المقابل، فإن إفرتون وإشبيلية أعربا عن رغبتهما بضم هارت (29 عاماً)، ونقلت صحف محلية عنه انه يريد الرحيل.
وقال غوارديولا إنه سعيد ببقاء هارت وقتاله للحصول على مركزه، لكنه لن يقف في طريقه اذا أراد ترك الفريق، وردّ على سؤال بشأن امكان مغادرته قائلاً: "اجل بالطبع".
بدوره، عاد حارس مرمى نادي برشلونة السابق فيكتور فالديس الى كرة القدم بعد إنضمامه الى ميدلسبره الإنكليزي تحت قيادة المدير الفني الاسباني أيتور كارانكا. وإلتحق فالديس بصفوف مانشستر يونايتد عام 2015 في صفقة إنتقال حرّ، لكن استبعده المدرب الهولندي لويس فان غال، بعد خلافات كثيرة بينهما، ووصف الحارس الكاتالوني الفترة التي قضاها برفقة "الشياطين الحمر" بأنها الأسوأ في حياته الكروية. وقال فالديس: "أشعر وكأني عدت لأكون حارس مرمى محترفا، بعد الأيام الصعبة التي عشتها مع يونايتد".
على صعيد آخر، توصل كريستال بالاس الى اتفاق مع ليفربول لضم مهاجمه البلجيكي كريستيان بنتيكي، وقد أشارت الصحف البريطانية الى أن صفقة ضم بنتيكي تصل الى 31 مليون يورو، مع 5 ملايين إضافية كحوافز، واذا تأكد ذلك فسيكون اللاعب البلجيكي الصفقة الاغلى في تاريخ كريستال بالاس.
كما تعاقد تورينو مع مدافع سمبدوريا لورنتسو دي سيلفستري، الذي استهل مسيرته الكروية مع أندية لاتسيو (2006-2009) وانتقل بعدها الى فيورنتينا (2009-2012) ثم سمبدوريا (2012-2016).