ارتقى دراج هوندا البريطاني كال كروتشلو، إلى منصة التتويج للمرة في بطولة العالم للدراجات النارية فئة "موتو جي بي" من بوابة جائزة تشيكيا الكبرى التي شكّلت المرحلة الحادية عشرة لهذا الموسم، وأقيمت على حلبة أوتوموتودروم برنو وسط هطول الأمطار.

واستهل كروتشلو سباقه من المركز 10، علماً بأن الترشيحات صبت في مصلحة أول المنطلقين الإسباني مارك ماركيز (هوندا) متصدر ترتيب بطولة العالم وبطل 2013 و2014، الذي كسر الرقم القياسي في التجارب الرسمية لأسرع زمن للفة واحدة على الحلبة بتوقيت 1,54,596 دقيقة.
وتهاوى ماركيز عن الصدارة سريعاً لمصلحة الإيطالي أندريا يانوني (دوكاتي) قبل أن يعود كروتشلو من بعيد ويخطف انتصاراً غالياً.
وأنهى كروتشلو السباق بزمن قدره 44,290,47 دقيقة مانحاً بريطانيا العظمى باكورة انتصاراتها في سباقات السرعة منذ باري شين في جائزة السويد الكبرى عام 1981.
وحل الإيطالي فالنتينو روسي (ياماها) في المركز الثاني مباشرة أمام ماركيز.
ويتصدر ماركيز بـ 197 نقطة أمام روسي بـ 144 نقطة والإسباني خورخي لورنزو (ياماها) 138 نقطة.
وخطف الألماني جوناس فولغر (كاليكس) ثالث انتصار له منذ في عالم موتو 2.
وكان الإسباني أليكس رينس (كاليكس) أكثر المستفيدين في هذه الجولة، إذ تمكن من تقليص الهوة مع متصدر الترتيب العام الفرنسي يوهان زاركو (كاليكس) إلى 19 نقطة، ما يعني احتدام المنافسة بينهما على اللقب العتيد.
وفي فئة موتو 3، حقق السائق البريطاني جون ماكافي (بيجو) إنجازاً فريداً من نوعه عقب تتويجه بطلاً في تشيكيا خلافاً للتوقعات في ظل أجواء مناخية صعبة.
وعبر ماكافي (22 عاماً) خط النهاية في المركز الأول بزمن قدره 45,36,087 دقيقة متقدماً بنحو تسع ثوانٍ على أقرب مطارديه الإسباني خورخي مارتن سائق ماهيندرا.
وقال ماكافي غداة فوزه: "بالأمس، تمنيت أن تهطل الأمطار خلال السباق. تغمرني سعادة عارمة. إنه بحق أجمل شعور في العالم".