تسعى شركة استثمار صينية مدعومة من الحكومة إلى شراء ليفربول الإنكليزي مقابل 800 مليون جنيه إسترليني (مليار دولار)، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذا صنداي تايمز" الإنكليزية.

وأوضحت الصحيفة أن شركة "تشاينا ايفربرايت" المالية، المدعومة من صندوق الثروة السيادي الرئيسي في الصين، تأتي في طليعة المهتمين بليفربول.
وأشارت إلى أن المحادثات بين المجموعة الصينية ومالكي النادي الأميركيين (مجموعة ذي فينواي سبورت) لا تزال جارية.
لكنّ مصدراً رفيع المستوى في ليفربول قال لـ "فرانس برس" أنه برغم انفتاح النادي الإنكليزي على مستثمرين أجانب، فإن الشركة المالكة لم تُجرِ أي محادثات، وأن النادي لم يتلقَّ أي عرض.
وكان رئيس نادي ليفربول توم ويرنر، قد قال الجمعة الماضي إن النادي "ليس للبيع"، لكنه اعترف بأن مجموعته منفتحة على فكرة بيع حصة فيه.
وتزايد اهتمام الصينيين بكرة القدم الإنكليزية في الأشهر الأخيرة.
ففي وقت سابق من الشهر الحالي، أعلن وست بروميتش ألبيون صفقة لبيع النادي لمجموعة استثمار صينية يملكها رجل الأعمال غوو شوان لاي.
كذلك اشترى مستثمرون صينيون ناديي أستون فيلا وولفرهامبتون (يلعبان في الدرجة الأولى)، ويجري برمنغهام سيتي مفاوضات مع مستثمرين صينيين آخرين لشرائه من مالكه كارسون يوينغ من هونغ كونغ الذي حكم عليه بالسجن في 2014 بسبب تبييض الأموال.