اختار الجهاز الفني لمنتخب لبنان لكرة القدم بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش، 23 لاعباً للمباراتين الوديتين أمام الأردن في 31 الجاري على ملعب المدينة الرياضية، وأمام أفغانستان في 5 أيلول المقبل على ملعب طرابلس البلدي، استعداداً للدور المقبل من تصفيات كأس آسيا "الإمارات 2019.

ويخوض المنتخب حصتين تدريبيتن اليوم الثلاثاء وغداً الأربعاء على ملعب بيروت البلدي بدءاً من الساعة 16،45.
واللاعبون المختارون هم:
مهدي خليل، أحمد التكتوك، علي حلال، وليد إسماعيل، محمود كجك، علي حمام، محمد زين طحان، معتز بالله الجنيدي، نور منصور، جوان العمري، ماهر صبرا، حسن العمري، عدنان حيدر، هيثم فاعور، أحمد جلول، ربيع عطايا، حسن شعيتو، غازي حنيني، محمد حيدر، حسن معتوق، عمر الكردي، هلال الحلوة وحسن سعد (سوني).

استنكرت إدارة الأنصار التصرفات التي صدرت عن بعض جمهورها

يذكر أن اللاعبين المحترفين في الخارج سيلتحقون تباعاً بدءاً من السبت المقبل. وسيدخل المنتخب معسكراً تحضيرياً بدءاً من ظهر الاثنين المقبل 29 الجاري في فندق لانكستر ــ الروشة. ويصل منتخب الأردن إلى بيروت مساء 29 الجاري ويقيم في فندق رامادا.
من جهة أخرى، توقفت الهيئة الإدارية لنادي الأنصار عند الأحداث التي شهدتها المباراة النهائية لمسابقة كأس النخبة والتي جمعت الفريق مع النجمة على ملعب المدينة الرياضية، وصدر عنها البيان الآتي: "يهمّ اللجنة الإدارية في نادي الأنصار التأكيد على أنها كانت ولا تزال من أول الداعين للمحافظة على الحكم اللبناني، وهي عبرت في الكثير من المناسبات عن ذلك، وحثت الاتحاد مراراً وتكراراً، سواء في الاجتماعات المباشرة أو عبر البيانات الصادرة عنها، على إخضاع الحكام العاملين في الكرة اللبنانية لدورات سنوية وإبعادهم عن الضغوط التي تمارس عليهم والتي تؤثر كثيراً في قراراتهم على أرض الملعب، إلا أن من الضروري الاستعانة بحكام أجانب لإدارة المباريات بين فرق المقدمة.
تستغرب اللجنة الإدارية تعيين الحكم هادي سلامة لإدارة مباراة على درجة عالية من الحساسية وهو الذي أخطأ مراراً بحق نادي الأنصار في المواسم السابقة، وكان آخرها المباراة التي جمعت الأنصار والصفاء في ذهاب الموسم الماضي على ملعب بيروت البلدي والتي حوّل خلالها الحكم المذكور مسارها بشكل دراماتيكي لمصلحة نادي الصفاء، كذلك المباراة بين النجمة والأنصار في نهاية الموسم الماضي عندما تغاضى عن احتساب ركلة جزاء صحيحة للأنصار.
تستغرب اللجنة الإدارية القرارات التي صدرت عن حكم المباراة خلال الدقائق التسعين في المباراة النهائية لكأس النخبة من تغاضيه عن احتساب أخطاء صحيحة على نادي الأنصار، الى طرده اللاعب ربيع عطايا عبر بطاقة صفراء ثانية غير مبررة ومتعمدة من حكم المباراة، علماً بأن الحكم المذكور تغاضى عن توجيه بطاقة صفراء ثانية لقائد النجمة عباس عطوي كانت مستحقة، كما العديد من البطاقات الصفراء للاعبي النجمة.
تتوجه الهيئة الإدارية بالتهنئة الى جماهير النجمة التي حضرت المباراة والتي التزمت التزاماً نسبياً بالروح الرياضية.
إن الهيئة الإدارية إذ تحيي جماهيرها التي بدأت بالعودة الى الملاعب، إلا أنها تستنكر التصرفات التي صدرت عن البعض القليل منهم والذين باتوا معروفين لديها، والتي لا تمت بصلة الى مدرسة وأخلاقيات الأنصار لا من قريب ولا من بعيد، وتؤكد أنها لن تقف مكتوفة الأيدي ازاء تلك التصرفات وعدم التنظيم على المدرجات، وهي ستكون مضطرة لاتخاذ الإجراءات الحازمة والكفيلة بعدم تكرار ما حدث خلال المباراة النهائية لكأس أندية النخبة بحق الجماهير التي لن تلتزم.

من جهته، أصدر نادي النجمة البيان التالي:
‎"عطفاً على المباراة النهائية لكأس النخبة لكرة القدم التي أجريت الاحد على ملعب المدينة الرياضية، بين ناديي النجمة والأنصار، يسر إدارة نادي النجمة الرياضي أن تتوجه بكل التقدير والمحبة للجهاز الفني بقيادة المدير الفني تيتا فاليريو وللاعبي الفريق الذين كان لهم فضل إحراز الفوز المتميز، ولجمهور نادي النجمة العريق على ما تحلى به خلال المباراة من روح رياضية عالية والتزام بقواعدها وأصولها والإكتفاء بإطلاق الهتافات الرياضية المحضة، التزاماً منه بتوجيهات وتعليمات كل من اتحاد كرة القدم وإدارة نادي النجمة ومكتب الجمهور في النادي.
‎إن نادي النجمة إذ يبدي أسفه الشديد لإطلاق شعارات مؤسفة من قبل الجمهور المقابل، تحملها جمهورنا بروح رياضية متميزة من دون أن يلجأ إلى ردود فعل معاكسة، تبدي إدارة النادي أسفها للإعتداء الذي تعرض له حكام المباراة وللأضرار التي لحقت بمدرجات ملعب المدينة الرياضية، تاركين للإتحاد إتخاذ الإجراءات المناسبة لوضع حد حازم لمثل هذه التصرفات المؤسفة.
‎وينوّه النادي بجهود القوى الأمنية من جيش وقوى أمن داخلي والاتحاد اللبناني لكرة القدم، مشيدا بما صدر من مواقف عن الإتحاد ومن قرارات اتخذتها الجمعية العمومية الأخيرة، وأهمها تصريح رئيس الإتحاد هاشم حيدر الذي أعلن فيه رفض الإتحاد لكل تصرف يمس بمبدأ الشفافية واعتماد تعامل الرشوة، وأن إجراءات صارمة سيتخذها الإتحاد بحق كل مخالف لهذا المبدأ سواء من قبل أي لاعب من لاعبي الأندية وأي إداري من إدارييها.
‎وعليه، فإن نادي النجمة يعلن تأييده المطلق لهذا القرار وهذا التوجه، كما يعلن أنه سينفذ أي اجراء من إجراءاته تهدف إلى تقويم الأوضاع وتصويبها في هذا النطاق.
‎كما نوه مكتب جمهور نادي النجمة، بفوز فريقه بكأس النخبة للمرة التاسعة (رقم قياسي) اثر فوزه على غريمه التقليدي الانصار 1 – 0 وتقدم مكتب الجمهور النجماوي بالشكر الجزيل، لجمهور النجمة العظيم على التشجيع الحضاري، كما يشكر القوى الأمنية والجيش اللبناني من اجل حفظ الامن".