أعلنت الشرطة البرازيلية امتلاكها أدلة دامغة ضد رئيس اللجنة الأولمبية الإيرلندية باتريك هيكي المتهم ببيع تذاكر الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بطريقة غير مشروعة. وذكر محقق الشرطة ريكاردو باربوزا في مؤتمر صحافي في ريو: «تحليل الدلائل، بما فيها رسائل البريد الإلكتروني، يؤكد أن رئيس اللجنة الأولمبية الإيرلندية باتريك هيكي كان على تواصل مستمر مع ماركوس إيفانس الذي يرأس شركة «تي أتش جي»».

وألقي القبض في 15 آب الجاري على هيكي، في فندق ينزل فيه كبار مسؤولي اللجنة الأولمبية الدولية في ضواحي بارا دا تيجوكا الكامنة على مقربة من المنشآت الأولمبية، وقد أصيب بوعكة غداة توقيفه، ما استدعى نقله إلى المستشفى.