بعد مسيرة امتدت 14 عاماً في حلبات سباقات سيارات الفورمولا 1، قرر السائق البرازيلي فيليبي ماسا الاعتزال في نهاية موسم 2016، بحسب ما أعلن فريقه وليامس أمس.

وستكون مرحلة أبوظبي في تشرين الثاني المحطة الأخيرة بالنسبة إلى ماسا، وستكون السباق الرقم 250 للسائق البالغ من العمر 35 عاماً، الذي توج في 11 سباقاً وصعد على إحدى درجات منصة التتويج 41 مرة.
ونقل البيان تصريحاً لماسا قال فيه: "مسيرتي كانت أفضل مما كنت أتصور، وأنا فخور بما حققته".
وصار اسم ماسا على كل لسان عندما نجا من الموت بأعجوبة في جائزة المجر الكبرى عام 2009 حين اصطدم خلال التجارب بمواطنه روبنز باريكيلو وهو يقود بسرعة 190 كلم/ساعة.
وهذا وتنتقل الى جائزة إيطاليا الكبرى، حيث تستضيف حلبة مونزا الشهيرة المرحلة الـ 14 بعدما احتدم الصراع على صدارة البطولة بين الزميلين في مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرغ بعد فوز الثاني في المرحلة الأخيرة في جائزة بلجيكا الكبرى، فيما حلّ الأول ثالثاً، حيث بات الفارق الذي يفصلهما 9 نقاط فقط لمصلحة البريطاني، حيث يتوقع أن تكون المنافسة مشتعلة بينهما على المركز الأول في مونزا.
من جهته، يأمل الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، تحقيق الفوز في إيطاليا إذ إن هذا الأمر سيجعله السائق الثاني في التاريخ بعد البريطاني سترلينغ موس في خمسينيات القرن الماضي الذي يفوز في مونزا مع ثلاثة فرق مختلفة.
وفاز فيتيل مع "تورو روسو" في 2008 و"ريد بُل" في 2011 و2013.
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 11,00، والثانية الساعة 15,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 15,00 أيضاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.