ينتظر الجمهور البرازيلي أن يحقق منتخب بلاده ثأراً جديداً حين يحل ضيفاً على منتخب كولومبيا، في الجولة الثامنة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال روسيا 2018.

اللقاءات الاخيرة بين المنتخبين شهدت خشونة متعمّدة وصلت الى إصابات خطيرة وبطاقات حمراء، وقد بدأت في الدور ربع النهائي من مونديال 2014 عندما تعرض نجم برشلونة نيمار لخشونة متعمدة من قبل الكولومبي خوان زونيغا ما عرّضه لاصابة قوية في ظهره أبعدته عمّا تبقى من مباريات في كأس العالم. أما في المباراة التي تلتها في كوبا أميركا، فقد فاز الكولومبيون 1-0، في لقاء عاصف شهد طرد نيمار. هذه الأجواء تكررت في دورة الالعاب الاولمبية الشهر الماضي حين فاز منتخب بلاد "السامبا" 2-0، ويتوقّع أن تعود لتطل مجدداً في لقائهما المرتقب.
البرازيل العائدة بقوة هجومية يقودها نيمار وغابريال جيسوس، تتطلع الى نسخ العرض الهجومي الذي ساعدها على التغلب على الاكوادور 3-0 بقيادة المدرب الجديد تيتي الذي حلَّ بدلاً من كارلوس دونغا المقال من منصبه إثر الخروج المذل من الدور الاول لكوبا اميركا في نستخها المئوية في حزيران الماضي.
أما كولومبيا، فستعتمد على الدفاع المنظم وشن الهجمات المرتدة التي يقودها لاعب ريال مدريد خاميس رودريغيز الى جانب الجناحين السريعين مورينو وموريل.
في المقابل، وعلى الرغم من غياب نجم برشلونة ليونيل ميسي عن صفوف منتخب بلاده الأرجنتين لإصابته في منطقة الحوض، تبدو الارجنتين المتصدرة برصيد 14 نقطة مرشحة للعودة بنقاط المباراة الثلاث من فنزويلا، وذلك في وقت لا يزال فيه مدربها إدغاردو باوزا، يبحث عن بديل لميسي حيث يفاضل بين الثنائي نيكولاس غايتان، وإيريك لاميلا، كبديلين له. كما يعاني المنتخب الارجنتيني ايضاً من غياب مهاجم يوفنتوس باولو ديبالا الذي طُرد أواخر الشوط الاول ضد الاوروغواي الخميس الماضي (1-0).
وهنا برنامج المباريات التي تقام فجر الاربعاء:
الاورغواي - الباراغواي (2.00)
فنزويلا - الارجنتين (2.30)
تشيلي - بوليفيا (3.30)
البرازيل - كولومبيا (3.45)
البيرو - الاكوادور (5.15).