شهد مقر الاتحاد اللبناني لكرة القدم أمس زحمة تواقيع محلية وأجنبية التي استمرت من الصباح الباكر حتى الساعة 15.30 مع انتهاء مهلة توقيع اللاعبين واقفال باب الانتقالات قبل 72 ساعة على انطلاق الدوري اللبناني يوم الجمعة.

لكن الساعة 15.45 شهدت حدثاً قد يكون مؤلماً للصفاويين حين وصل لاعب النجمة حسن العمري الى مقر الاتحاد للتوقيع على كشوف الصفاء، لكن وصوله متأخراً ربع ساعة حرمه التوقيع وفق القانون. وانسحب هذ الأمر على لاعب الساحل حسين الدر الذي فشل في التوقيع على كشوف النجمة لعدم حصوله على كتاب استغنائه بعد "اختفاء" أمين سر نادي شباب الساحل جلال علامة.
لكن الانتقال المدوي أمس كان في توقيع قائد منتخب لبنان يوسف محمد "دودو" عقداً مع النجمة بحيث سيكون دعامة قوية للفريق في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي التي سيمثل فيها النجمة لبنان كبطل للكأس الى جانب الصفاء بطل الدوري. كما أن الدر سيشارك مع النجمة في المسابقة عينها بعد فشل توقيعه على كشوف "النبيذي" محلياً.
وفي الانتقالات البارزة الأخرى وقّع لاعب الساحل وسيم عبد الهادي على كشوف التضامن صور وكذلك لاعب الأنصار السابق البرازيلي باولو فيتور ماتوس.
الصفاء من جهته، ضم لاعب النجمة السابق والمحترف في الخارج محمد قدوح، اضافة الى لاعب الشباب الغازية علي ناصر الدين.
طرابلس ضمّ حارس النجمة الذي سبق ان أعير الى الاجتماعي نزيه أسعد، اضافة الى لاعب الصفاء السابق روني عازار وثلاثة غانيين هم ديفيد أوبوكو وبيتر أودرو وكندي أشيار.
اما جاره السلام زغرتا فقد ضم لاعب الأنصار الفلسطيني ابراهيم سويدان، فيما أصبح لاعب الصفاء والأنصار السابق محمد حمود لاعباً في الإخاء الأهلي عاليه.
شباب الساحل تعاقد مع المالياني عبد الله كانوتيه الذي لعب مع النبي شيت في الموسم الماضي وتعرض لكسر في قدمه في بداية الموسم.
أما أكثر الفرق التي ضمت لاعبين دفعة واحدة يوم أمس فكان الاجتماعي الذي تعاقد مع سبعة محليين وهم لاعبو طرابلس محمد نحاس، خالد العلي، عبدالله العلي، محمد مقصود، محمد الصديق، ومحمد فتوح، اضافة الى أحمد جلول الآتي من البرازيل، والثلاثي الغاني كوفي بوكايا ومحمد سيسي ومانويل بافور.
من جهته، نجح الحكمة الذي هبط الى الدرجة الثانية، في ضم اللاعبين عمر الحلبي، محمد رعد، محمد عبد الساتر، علي بلوط، محمد سعيد، علي فياض وريان سمعان، إضافة الى السنغالي نيستور.