عاد المنتخب الأوروغوياني الى صدارة مجموعة أميركا الجنوبية في التصفيات المؤهلة الى مونديال روسيا 2018 بفوزه الكبير على ضيفه الباراغوياني 4-0، بينما واصل المنتخب البرازيلي انتفاضته بقيادة نيمار بتغلبه على ضيفه الكولومبي 2-1 في الجولة الثامنة.

الأوروغواي عوّضت الخسارة التي منيت بها الجمعة الماضي في الأرجنتين (0-1)، محققة فوزها الخامس بفضل لويس سواريز الذي مرر الهدفين اللذين سجلهما ادينسون كافاني (18 و54) وسجل بنفسه ركلة جزاء (46)، بينما كان الهدف الآخر من نصيب كريستيان رودريغيز.
واستغلت الأوروغواي الخدمة التي قدّمتها لها فنزويلا التي كانت على بعد 7 دقائق من تحقيق المفاجأة وإسقاط ضيفتها الأرجنتين، قبل أن ينقذ نيكولاس أوتامندي الأخيرة مدركاً التعادل في الدقيقة 83 من المباراة التي انتهت 2-2.
وبدت الأرجنتين التي غاب عنها الكثير من نجومها على رأسهم المصاب ليونيل ميسي وسيرجيو أغويرو وغونزالو هيغواين وباولو ديبالا، في طريقها إلى تلقي هزيمتها الأولى منذ الجولة الافتتاحية حين خسرت أمام الإكوادور على أرضها (0-2)، وذلك لأنها وجدت نفسها متأخرة بهدفي خوان بابلو انور (34) وجوزف مارتينيز (52)، لكنها قلّصت الفارق بواسطة لوكاس براتو (58)، قبل أن يسجل لها اوتامندي التعادل.
كما استفادت البرازيل من تعثر الأرجنتين لتصعد الى المركز الثاني بفارق الأهداف عنها ونقطة خلف الأوروغواي وذلك بفوزها على ضيفتها كولومبيا 2-1.
ومنح نيمار الفوز للبرازيليين في الدقيقة 74 بعدما تقدمت بلاده منذ الدقيقة الأولى عبر ميراندا، قبل أن تدرك الضيفة التعادل في الدقيقة 36 بهدية من مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي ماركينيوس الذي سجل خطأ في مرماه.
واكتفت تشيلي، بطلة كوبا أميركا بالتعادل على أرضها مع بوليفيا 0-0، لتكون على بعد نقطتين من كولومبيا صاحبة المركز الرابع الأخير المؤهل مباشرة الى روسيا 2018، والإكوادور التي تراجعت الى المركز الخامس إثر خسارتها أمام مضيفتها البيرو بهدف لغابريال اتشيليير (31) مقابل هدفين لكريستيان كويفا (19 من ركلة جزاء) وريناتو تابيا (78).
وتتصدر الأوروغواي الترتيب بـ 16 نقطة، تليها البرازيل والأرجنتين بـ 15 نقطة لكلٍّ منهما، ثم كولومبيا والإكوادور بـ 13 نقطة، والباراغواي (12)، وتشيلي (11)، وبوليفيا والبيرو (7)، وفنزويلا (2).