انطلق الدوري اللبناني لكرة القدم بطريقة نارية من الشمال إلى الجنوب، حين فاز الاجتماعي على ضيفه شباب الساحل 3 - 2 في طرابلس، فيما ثأر العهد من الصفاء وفاز عليه 2 - 1 في قمة الأسبوع الأول على ملعب صيدا البلدي.

فمن الملعب عينه الذي سقط فيه العهد أمام الصفاء في ختام دوري الموسم الماضي حين خسر 0 - 2 وفقد لقب الدوري، كان العهداويون يحققون فوزاً مستحقاً على خصمهم الصفاوي الذي لم يكن جسر عبور على الإطلاق، رغم خسارته ثلاثة أعمدة، هم: علاء البابا، نور منصور ومحمد حيدر اللذان لعبا للمرة الأولى في الدوري في مواجهة فريقهما السابق. فالصفاء أظهر مستوى في الشوط الثاني يؤكّد أن الصفاء لن يكون خصماً سهلاً، فهو خاض اللقاء مع أكثر من ستة لاعبين يلعبون معاً للمرة الأولى كوليد إسماعيل ومحمد قاسم وحسين عواضة الذي بدوره لعب في مواجهة فريقه السابق إلى جانب الثلاثي الأجنبي. ولا شك في أن تجانس اللاعبين أكثر سيساعد على ظهور الصفاء بصورة أفضل، خصوصاً أنه أقلق خصمه العهد في الشوط الثاني، وكان قريباً من تعديل النتيجة.
العهد من جهته قدم شوطاً أول جيداً، فحين يتقدم الفريق 2 - 0 في الشوط الأول بأجنبي واحد هو النيجيري موسى كبيرو مع بقاء التونسي يوسف المويهبي على مقاعد الاحتياط وعدم مشاركة الأوغندي دينيس إيغوما لوجوده في الأسبوع الماضي مع منتخب بلاده، وبالتالي غيابه عن التمرين، فهذا يشير إلى جاهزية اللاعبين اللبنانيين، خصوصاً مع بقاء هيثم فاعور وأحمد زريق على مقاعد الاحتياط أيضاً.

بدا الصفاء أنه يحتاج إلى تجانس لاعبيه الجدد كي يقدِّم صورة أفضل

افتتاح التسجيل جاء بطريقة مبكرة جداً جداً، وتحديداً في الثانية 15 حين خطف القائد عباس عطوي "أونيكا" هدف التقدم، مستغلاً خطأً فادحاً من المدافعين محمد زين طحان وعلي السعدي اللذين قدّما هدية لأونيكا افتتح معها التسجيل. أما التعزيز، فجاء عبر المرعب كبيرو، الذي بدوره استغل خطأً كبيراً من الحارس مهدي خليل ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 46.
في الشوط الثاني، انقلبت حال المباراة، فمالت الكفة إلى الصفاويين الذين أنذروا خصومهم في الشوط الأول عبر تحركات عمر الكردي وخطورة السنغالي تلا نداي الذي أصاب العارضة، فجاء تقليص الفارق في الدقيقة 61 من ركلة جزاء احتسبها الحكم حسين أبو يحيى بعد لمسة يد على نور منصور، ترجمها علي السعدي بنجاح.
هدف أطلق صفارات الإنذار على مقاعد احتياط العهد، فدفع المدير الفني الألماني روبرت جاسبرت بزريق وفاعور، ومن بعدهما المويهبي للمحافظة على النتيجة، في ظل الخطورة الصفاوية، خصوصاً عبر نداي.
لكن النتيجة لم تشهد تغييراً رغم الفرص المتبادلة، ليحصد العهد أول ثلاث نقاط ويؤكّد جاهزيته لمواجهة المحرق البحريني يوم الأربعاء المقبل في ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.
في طرابلس، قدّم فريقا الاجتماعي وشباب الساحل مباراة مشوّقة فاز فيها الاجتماعي الذي تقدّم 2 - 0 في الشوط الأول حين افتتح له عبد الله العلي التسجيل في الدقيقة 20 بتمريرة من هشام نابلسي. وعزز محمد مقصود النتيجة في الدقيقة 42 من تسديدة قوية.
وفي الشوط الثاني تحسن أداء الساحل مع دخول المالي عبد الله كانوتيه وحسن طهماز بدلاً من قاسم محمود وعلي حوراني، وتراجع الاجتماعي للحفاظ على النتيجة، لكن الساحليين قلصوا الفارق بهدف محمد سالم في الدقيقة 57. وكان الضيوف قريبين من تعديل النتيجة، لكن الهدف جاء معاكساً عبر الغاني كوفي بوكاي في الدقيقة 86 من تمريرة وائل البياض.
وتستكمل المرحلة الأولى اليوم بلقاءي طرابلس مع ضيفه الإخاء الأهلي عاليه عند الساعة 15.30 على ملعب طرابلس، والأنصار مع مضيفه السلام زغرتا عند الساعة 17.30 في المرداشية.
وتختتم المرحلة غداً الأحد بمباراتي النبي شيت مع ضيفه التضامن صور في البقاع عند الساعة 15.30، والنجمة مع الراسينغ على ملعب المدينة الرياضية في التوقيت عينه.