يقف العهد أمام استحقاق مهم اليوم، عندما يستضيف المحرّق البحريني في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، وذلك عند الساعة 15.30 على ملعب المدينة الرياضية.

هذه المباراة تشكل مفصلاً في مسابقة يَعِدُ العهداويون أنفسهم بالوصول إلى المباراة النهائية فيها على أقل تقدير، ولِمَ لا الوقوف على منصة التتويج، بعدما توافَر كل ما يمكن لذلك.
من هنا، يدخل العهد إلى اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد الفوز على الصفاء 2 - 1 في افتتاح الدوري والصورة المقنعة جداً التي قدّمها لاعبوه في الشوط الأول.

المحرّق فريق متمرس آسيوياً بحسب قائده ابراهيم المشخص

هذا الأمر تحدث عنه المدير الفني للعهد الألماني روبرت جاسبرت في المؤتمر الصحافي الذي عُقد أمس في فندق "غولدن توليب". فالألماني، وإلى جانبه قائد الفريق عباس عطوي "أونيكا"، شدد على أهمية البطولة بالنسبة إلى العهد بشكلٍ عام ومباراة اليوم بشكلٍ خاص. "صحيح أننا متفائلون بعد الفوز على الصفاء، لكننا نعلم جيداً أن المحرّق فريق قوي، والمباراة ستكون صعبة جداً علينا. أنا راضٍ جداً عن أداء فريقي في اللقاء أمام الصفاء، حيث كان بإمكاننا الخروج بنتيجة أفضل في الشوط الأول، وتأثرنا قليلاً بعد ركلة الجزاء للصفاء. لكن في النهاية استطعنا تحقيق الفوز في المباراة الأولى في الدوري، وكانت على الصفاء، في حين أن فرق منافسة أخرى لم تستطع الفوز كالنجمة والأنصار، وبالتالي أنا مسرور ممّا قدمه اللاعبون".
من جهته، رأى عطوي أن أي لاعب يطمح إلى تحقيق إنجاز في اللقاء "وسنسعى إلى تقديم مباراة تليق بنا وبنادي العهد، وأتمنى أن يحضر الجمهور بقوة، فهو الأساس الذي نعتمد عليه".
وأشار عطوي إلى أن صفوف الفريق مكتملة ولا وجود لإصابات، لافتاً إلى أن الفريق سيكون على مستوى اللقاء ليثبت أنه قادر على تحمّل الضغط في المباريات الكبيرة بعكس ما يقال.
من جانبه، رأى المدير الفني للمحرّق، الكرواتي رادران غاكانين، أن كرة القدم اللبنانية تطورت في السنوات الأخيرة، إن كان على صعيد الفرق أو المنتخب، وفي ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي هناك مباراتان، وبالتالي لا تنتهي الأمور في المباراة الأولى. ولفت إلى غياب أربعة لاعبين عن التشكيلة الرئيسية، لكنْ لديه لاعبون ذوو خبرة قادرون على التعويض، متوقعاً أن تكون المباراة جيدة.
أما قائد المحرّق إبراهيم المشخص، فقد رأى أن المحرّق فريق متمرّس في هذه البطولة، والعهد يقدّم مستويات طيبة، متمنياً تقديم نتيجة جيدة، مشيراً إلى أنه مرتاح لأن اللقاء الأول سيكون في بيروت، حيث يستطيع فريقه التعويض بعد أسبوعين في المنامة إن لم تكن النتيجة لمصلحته. وأشار أيضاً إلى أن الفريق يضم لاعباً أجنبياً واحداً، هو المهاجم السوري محمود الموّاس، بعد تعذّر وصول أوراق اللاعبين الآخرين.
وسبق المؤتمرّ الصحافي اجتماعٌ أمني يُعقد للمرة الأولى بحضور ممثل عن الاتحاد الآسيوي وممثلين عن نادي العهد والأجهزة الأمنية. تلاه الاجتماع الفني برئاسة مراقب المباراة الماليزي أحمد شاهير ومراقب الحكام العراقي علاء عبد القادر وممثلي الناديين، حيث تقرر ارتداء العهد للباس الأصفر الكامل والمحرق للباس الأحمر الكامل.