تؤكد بطولة دوري أبطال أوروبا، منذ انطلاقتها هذا الموسم أنها ستكون للفرق الكبرى فقط، ولا عزاء للصغار إلا شرف المحاولة. هذا ما ظهر مع ريال مدريد الإسباني وبوروسيا دورتموند الألماني ومانشستر سيتي الإنكليزي في الجولة الأولى من منافسات دور المجموعات.

ففي المجموعة الثالثة، تغلب مانشستر سيتي على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 4-0، بعدما كانت مباراتهما قد تأجلت من ليل الثلاثاء إلى ليلة أمس بسبب سوء الأحوال الجوية والأمطار الغزيرة.
وكان الأرجنتيني سيرجيو أغويرو رجل المباراة بعدما سجل "هاتريك". وجاءت الأهداف سريعة، حيث لم يمهل سيتي خصمه كثيراً وضغط لاعبوه منذ بداية المباراة، ما أسفر عن هدف مبكر في الدقيقة الثامنة، عندما أرسل الصربي ألكسندر كولاروف كرة أرضية سريعة قابلها أغويرو بلمسة واحدة داخل مرمى الحارس السويسري يان سومر.
وفي الدقيقة 28، ارتكب كريستوف كرامر مخالفة على الألماني إلكاي غاندوغان داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء، نفذها أغويرو بهدوء، معلناً تقدم فريقه بهدفين نظيفين. وفي الشوط الثاني، سجل أغويرو الهدف الثالث بعدما راوغ سومر (77). أما الهدف الرابع، فجاء عبر كيليتشي إيهياناتشو في الدقيقة الأخيرة من المباراة، ليحل الـ "سيتيزنز" في المركز الثاني في المجموعة خلف برشلونة الإسباني الذي سحق ضيفه سلتيك الاسكوتلندي ليلة الأربعاء 7-0.

سجل أغويرو "هاتريك" في مرمى مونشنغلادباخ

وفي المجموعة الخامسة، تعادل باير ليفركوزن الألماني مع سسكا موسكو الروسي 2-2. سجل للأول السويسري ادمير محمدي (9) والتركي هاكان جالهان أوغلو (15)، وللثاني ألان دزاغوييف (36) والفنلندي رومان ايرمينكو (38).
في المقابل، خسر توتنهام الإنكليزي أمام موناكو الفرنسي 1-2. وسجل للفائز البرتغالي برناردو سيلفا (16) وتوماس ليمار (31)، وللخاسر البلجيكي توبي الدرفيريلد (45).
وفي المجموعة السادسة، قلب ريال مدريد الطاولة على سبورتينغ لشبونة، حين حوَّل تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين في الدقائق الأخيرة من المباراة.
بدأت المباراة هجومية من جهة ريال مدريد دون فعالية، ثم انحصر الأداء في وسط الملعب طوال الشوط الأول لتبقى النتيجة على حالها. أما في الشوط الثاني، فوجد النادي الملكي نفسه متأخراً بهدف سجله برونو سيزار بعد التراجع الفني الذي ظهر على ريال؛ ووصلت إليه الكرة بعد تمريرة خاطئة من الكرواتي لوكا مودريتش ليودعها الشباك ببراعة في الدقيقة 48.
كثَّف ريال مدريد ضغطه في الدقائق العشر الأخيرة وحرم القائم البرتغالي كريستيانو رونالدو تسجيلَ هدف التعادل، كذلك أُلغي هدف لألفارو موراتا بداعي التسلل، ليأتي فرج المدريديين في الدقيقة 89 من طريق "سي أر 7" الذي سدد كرة ثابتة من خطأ حصل عليه في مرمى فريقه الأسبق رافضاً الاحتفال. وفي الدقيقة 94، خطف موراتا هدف الفوز بضربة رأسية، مستغلاً عرضية رائعة من الكولومبي جايمس رودريغيز.
وفي نفس المجموعة، خسر ليجيا وارسو البولوني أمام بوروسيا دورتموند 0-5، وسجل الأهداف ماريو غوتسه (7) واليوناني سقراطيس باباستاثقوبولوس (15) والإسباني مارك بارترا (17) والبرتغالي رافايل غوريرو (51) وغونزالو كاسترو (76) والغابوني بيار ايميريك اوباميانغ (87).
وتصدر دورتموند المجموعة بـ 3 نقاط، يليه ريال بـ 3 أيضاً، ثم سبورتنغ لشبونة وليجبا وارسو دون أي نقطة.
وفي المجموعة السابعة، خسر كلوب بروج البلجيكي أمام ضيفه ليستر سيتي الإنكليزي 0-3. وسجل الأهداف مارك البرايتون (5) والجزائري رياض محرز (29 و61 من ركلة جزاء).
بدوره، تعادل بورتو البرتغالي مع كوبنهاغن الدانماركي 1-1. سجل للأول البرازيلي اوتافيو دا سيلفا (13)، وللثاني أندرياس كورنيليوس (52).
وتصدر ليستر المجموعة بـ 3 نقاط، يليه بورتو وكوبنهاغن بنقطة واحدة، ثم كلوب بروج دون أي نقطة.
وفي المجموعة الثامنة، تعادل يوفنتوس الإيطالي وإشبيلية الإسباني 0-0. في المقابل، تغلب ليون الفرنسي على دينامو زغرب الكرواتي 3-0، سجلها كورنتان توليسو (13) وجوردان فيري (49) وماكسويل كورنيه (57).
وتصدر ليون المجموعة بـ 3 نقاط، يليه يوفنتوس وإشبيلية بنقطة واحدة، ودينامو زغرب دون أي نقطة.