فصل جديد من صراع الزميلين في مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرغ ستكون مسرحه جائزة سنغافورا الكبرى، وهي المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1.

ويتقدم البريطاني بفارق نقطتين فقط عن زميله مع بقاء سبعة سباقات بعدما كان يمضي بخطوات واثقة نحو الفوز باللقب للمرة الرابعة، لكن قبضته تراخت في آخر سباقين ليسمح لروزبرغ بتقليص الفارق في الترتيب العام.
وكان روزبرغ يتقدم بفارق 43 نقطة أمام هاميلتون في بداية الموسم، لكن البريطاني فاز بستة من سبعة سباقات ليتفوق بفارق 19 نقطة قبل العطلة الصيفية.
وفي سباقين بعد العودة من العطلة الصيفية أنهى هاميلتون سباق بلجيكا في المركز الثالث بعدما انطلق من مركز متأخر، بينما كانت انطلاقته هزيلة من الصف الأول في مونزا ليفوز روزبرغ بكلا السباقين.
ولم يكن إنهاء سباق إيطاليا في المركز الثاني كارثياً، لكن هاميلتون تصدر التجارب الحرة والتأهيلية، وكان من المتوقع أن يحقق فوزه الـ50 في سباقات الفورمولا 1.
ويعد هاميلتون واحداً من بين ثلاثة سائقين فقط فازوا بسباق سنغافورا منذ إدراجه على برنامج بطولة العالم في 2008، لكن روزبرغ واجه صعوبة في الفوز على الحلبة الضيقة، إذ تمكن من الصعود إلى منصة التتويج مرة واحدة في ثماني مشاركات.
وقال هاميلتون، الذي فاز بالسباق عامي 2009 و2014: "التالي سباق سنغافورا. وهو دائما ما يكون حدثاً رائعاً. السباق صعب في ظل درجات الحرارة والرطوبة المرتفعة... ولكنها حلبة شوارع، وأنا أحبها".
من جهته، قال روزبرغ: "إنه مضمار ريد بُل، ولم نكن أقوياء هناك العام الماضي، لكن ثقتي في الفريق وفي نفسي أعلى من أي وقت مضى".
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 13,00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 16,30، والتجارب الرسمية غداً الساعة 16,00، والسباق الأحد الساعة 15,00.