ركض نحو 3000 عدّاء وعدّاءة من مختلف الفئات العمريّة والمناطق اللبنانية في سباق القاع السنويّ بنسخته الثالثة تحت عنوان "تعوا نركض للسلام بالقاع"، موجّهين تحيةً إلى شهداء البلدة الذين قضوا في التفجيرات الإرهابية التي استهدفت المدنيين في حزيران الماضي.

الحدث الرياضي الذي تضمّن إضافةً إلى مسابقة الركض، سباقاً للدرّاجات الهوائيّة، شارك فيه عددٌ كبير من البقاعيين ومواطنون قدِموا من مناطق عدّة، ولا سيّما من طرابلس وجبل محسن وساحل عكار ووادي خالد وبعلبك والهرمل وعرسال.
هذا النشاط الإنمائي الذي نظّمته بلديّة القاع ومركز المطالعة والتنشيط الثقافي في البلدة، تلاه حفلٌ فني وعروضٌ راقصة لمجموعات شبابية من البقاع وطرابلس، تمحورت حول موضوع السلام. وقد وُزِّعَت الميداليات على الفائزين بالسباق وقُدمت دروعٌ تكريمية لأهالي شهداء القاع.