ودّع القائد السابق لمنتخب لبنان ونادي كولن الالماني يوسف محمد كرة القدم، خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد أمس في مقر نادي النجمة الذي عجز عن الدفاع عن ألوانه، بعد تجدد إصابته.

وأوضح "دودو" (36 عاماً) أن الإصابة التي تعرض لها في ركبته وأجرى لها جراحة في السابق، عاودته في الحصة التدريبية الاولى على ملعب النادي، وبالتالي كان أمام الخيار الصعب، نافياً حدوث أي توتر بينه وبين المدير الفني للنجمة الروماني تيتا فاليريو، إذ قال إن هذه الأخبار عارية من الصحة، وإن "نادي النجمة قدّم لي كل ما هو جميل لكي أكون ضمن فريقهم، لكن هذه هي الظروف التي وقفت دون أن أرتدي قميص النجمة وألعب له رسمياً".
بدوره، قال نائب رئيس النجمة، صلاح عسيران: " كم كنا نتمنى نحن إدارة نادي النجمة أن نشاهد يوسف محمد يرتدي قميص فريقنا ويلعب ضمن صفوفه، ولو لموسم واحد، ثم يعلن اعتزاله الكرة نجماوياً. وكم كنا سعداء حين ارتدى "دودو" لباس الفريق في افتتاح بطولة لبنان أمام الراسينغ على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية أمام جماهير النادي الغفيرة". وتابع: "كم كنا ننتظر مباراته الرسمية الأولى مع النجمة في أقرب وقت ممكن، وكان أملنا كبيراً في استعادة لقب بطولة الدوري اللبناني معه، ليكون اللقب التاسع في تاريخنا".