عاد الإسباني مارك ماركيز (هوندا) إلى منصة التتويج بتحقيقه فوزه الأول في السباقات الخمسة الأخيرة، وذلك في سباق جائزة أراغون الكبرى، المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات الدراجات النارية فئة "موتو جي بي"، ما سمح له بالابتعاد في صدارة الترتيب العام عن ملاحقه الإيطالي فالنتينو روسي (ياماها) الذي حل ثالثاً.

ويبدو ماركيز في طريقه للفوز باللقب العالمي للمرة الثالثة بعد عامي 2013 و2014 لأنه أصبح متقدماً بفارق 52 نقطة عن روسي الذي أنهى سباق الأحد خلف زميله حامل اللقب الإسباني الآخر خورخي لورنزو بعد معركة شرسة مع الأخير.
وقطع ماركيز السباق بزمن 41,57,678 دقيقة متقدماً بفارق 2,740 ثانية على لورنزو و5,983 ث على روسي.
ويتصدر ماركيز الترتيب العام بـ 248 نقطة مقابل 196 نقطة لروسي و182 نقطة للورنزو.
وكان سباق أراغون مميزاً لعائلة ماركيز، لأن شقيق مارك الأصغر أليكس (كاليكس) صعد إلى منصة التتويج للمرة الأولى في فئة "موتو 2" باحتلاله المركز الثاني خلف البريطاني سام لووز (كاليكس) وأمام الإيطالي فرانكو موربيديلي (كاليكس).
واشتعلت المنافسة على صدارة الترتيب العام، لأن الفارق أصبح نقطة بين الفرنسي يوهان زاركو (كاليكس) وملاحقه الإسباني أليكس رينس (كاليكس أيضاً)، وذلك بعد أن اكتفى الأول بالمركز الثاني، فيما جاء ملاحقه في المركز السادس.
ويتصدر زاركو الترتيب برصيد 202 نقطة، مقابل 201 لرينس و162 للووز الثالث.
وتوج الجنوب أفريقي براد بايندر (كاي تي ام) باللقب العالمي في فئة "موتو 3" قبل 4 مراحل من نهاية الموسم، وذلك بحلوله ثانياً خلف الإسباني خورخي نافارو (هوندا).
وبات بايندر (21 عاماً) الذي أحرز المركز الأول 5 مرات هذا الموسم، أول جنوب أفريقي ينال اللقب العالمي في سباقات السرعة منذ جون إكيرولد في 350 سم مكعب عام 1980.
وأعرب بايندر عن سعادته الكبيرة باللقب العالمي وانطلق بدراجته ملوحاً بعلم بلاده.
وقال الجنوب أفريقي: "لا أصدق حتى الآن أنني توجت باللقب العالمي"، وأضاف: "كان السباق صعباً، وقاتلت من أجل انتزاع المركز الثاني".
وعزز بايندر موقعه في الصدارة برصيد 249 نقطة بفارق 106 نقاط عن نافارو (143 نقطة) و110 نقاط عن باستيانيني (139).