عقدت لجنة الحكام الرئيسية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم جلسة التقييم الأسبوعية في ملعب بيروت البلدي لتحليل حالات الأسبوع الثاني في الدوري اللبناني لكرة القدم، بحضور أمين سر نادي النجمة سعد الدين عيتاني الذي حضر لمتابعة حالات مباراة فريقه مع النبي شيت.

وتبيّن من خلال الحالات في لقاء التضامن صور والأنصار أن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم محمد درويش لمصلحة الأنصار غير صحيحة لعدم وجود خطأ من لاعب التضامن راموس على أنس أبو صالح. كما ظهر أن لاعب التضامن صور بلال حاجو كان يستحق بطاقة حمراء واحتساب ركلة جزاء لمصلحة الأنصار بعد ضربه لاعب الأنصار محمد قرحاني. أما الخطأ الذي احتسبه درويش لمصلحة لاعب الأنصار ربيع عطايا وجاء منه الهدف الثالث فإن قرار الحكم غير صحيح لعدم وجود خطأ.
وفي لقاء النبي شيت والنجمة، تبيّن أن هدف النبي شيت الأول صحيح حيث أن الكرة تخطت بكاملها خط المرمى بعدما أفلتت من حارس النجمة ربيع الكاخي، فيما جاء هدف النجمة من ركنية غير صحيحة لكون الكرة هي ركلة مرمى. أما بالنسبة الى لمستي اليد على لاعبي النبي شيت، اللتين طالب النجمة باحتساب ركلتي جزاء عليهما فقد ظهر عدم وجود أي خطأ لكون اللمسة الأولى جاءت باليد الثابتة على الجسم، أما الثانية فارتدت من الأرض الى يد اللاعب التي كان وضعها طبيعي.
وفي لقاء الإجتماعي والسلام زغرتا تبيّن عدم وجود ركلتي جزاء للاجتماعي.
اما في لقاء الراسينغ وطرابلس، فظهر أن إلغاء هدف لطرابلس بداعي التسلل كان قراراً صحيحاً من الحكم المساعد محمد رمال. كما أن هدف الراسينغ الثاني الذي سجله محمد جعفر فهو هدف صحيح ولا وجود لتسلل.
وفي لقاء الإخاء الأهلي عاليه والصفاء، فإن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم علي رضا لمصلحة الإخاء هي صحيحة، كما أن هدف الإخاء الذي لم يحتسب بداعي التسلل فإن قرار الحكم المساعد محمد حرب كان صحيحاً بعدم احتسابه كون اللاعب متسلل.
وبعد الجلسة، أكّد أمين سر النجمة سعد الدين عيتاني ثقته ودعمه وتمسكه بالحكم اللبناني على حساب الحكم الأجنبي، مشيراً الى أن حضوره هو لمشاهدة الحالات فقط.