هيمن فريق مرسيدس على جولتي التجارب الحرة في جائزة ماليزيا الكبرى، وهي المرحلة الـ 16 من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، بعدما أنهى الألماني نيكو روزبرغ الجولة الأولى في الصدارة قبل أن ينحني في الثانية لزميله بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون.

وتصدر روزبرغ الجولة الصباحية التي توقفت لمدة 20 دقيقة بسبب اشتعال سيارة رينو الخاصة بالدنماركي كيفن ماغنوسن أمام مرأب فريقه، متقدّماً بفارق 0,494 ثانية على هاميلتون، فيما جاء ثنائي فيراري الفنلندي كيمي رايكونن والألماني سيباستيان فيتيل في المركزين الثالث والرابع على التوالي بفارق أكثر من ثانية عن متصدر الترتيب الحالي.
وانقلب الوضع في الجولة الثانية التي تصدرها هاميلتون بفارق 0,233 ثانية عن روزبرغ، فيما جاء فيتيل أمام رايكونن هذه المرة في المركزين الثالث والرابع على التوالي بفارق أقل من ثانية عن البريطاني وأمام سائق "ريد بُل" الهولندي ماكس فيرشتابن الذي حل سابعاً في الجولة الصباحية.
ويتوقع أن يكون التنافس على أشده في سباق غدٍ بين ثنائي مرسيدس حيث يسعى روزبرغ إلى مواصلة انتفاضته وصدارته للبطولة وتحقيق فوزه الرابع على التوالي.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 12,00 ظهراً بتوقيت بيروت، والسباق غداً الساعة 10,00 صباحاً.