شهدت انتخابات الاتحاد اللبناني لألعاب القوى خروجاً مدوّياً للأمين العام نعمة الله بجاني، الذي خسر مع لائحته، لمصلحة لائحة الرئيس الحالي رولان سعادة المكتملة، ليخرج بجاني ويتسلم إيلي سعادة، نائب الرئيس السابق، مركز الأمانة العامة. فقد انتُخبت لجنة إدارية جديدة للاتحاد اللبناني برئاسة رولان سعادة لولاية أربع سنوات جديدة في الانتخابات التي جرت مساء السبت في مقر الاتحاد الكائن في الدكوانة.

وتصارعت لائحتان، الأولى برئاسة الرئيس رولان سعادة والثانية برئاسة الأمين العام نعمة الله بجاني لملء المقاعد التسعة التي تتألف منها اللجنة الإدارية. وبعد الجمعية العمومية العادية التي أقرّت البيانين الإداري والمالي بالإجماع، وبحضور مندوبي وزارة الشباب والرياضة علي حازر وناجي حمود، وبالتالي تبرئة ذمة اللجنة الإدارية للاتحاد، انعقدت الجلسة الانتخابية بحضور مندوبي 21 نادياً من أصل 21، وترأسها أكبر الأعضاء سنّاً مندوب نادي الجمهور سمير شاغوري التي قادها بمهنية وحرفية عاليتين.
وأجريت العملية الانتخابية وأسفرت عن فوز المرشحين التالية أسماؤهم: فيليب بجاني (21 صوتاً)، رولان سعادة (15)، كاتيا راشد وإيلي سعادة ويحيي مكي وإيلي داكسيان وماريا كيفوركيان (13)، الدكتور نورالدين الكوش ووسيم الحولي (12). أما الخاسرون فقد نالوا: نعمة الله بجاني ومارييل شهاب وجان غاوي (9)، خالد مجاعص وصلاح فران (8)، غريتا تسلاكيان وسيمون بطاني (7) وجان كلود رباط (6).
وعقد الأعضاء الفائزون جلسة توزيع المناصب بحسب الآتي:
رولان سعادة (رئيساً)، يحيي مكي (نائباً للرئيس)، إيلي سعادة (أميناً للسر)، وسيم الحولي (أميناً للصندوق)، فيليب بجاني (محاسباً)، الدكتور نورالدين الكوش وكاتيا راشد وماريا كيفوركيان وإيلي داكسيان (أعضاء مستشارين).
وعلّق أمين السر الجديد إيلي سعادة على ما حصل في اتصال مع "الأخبار" أن تداول السلطة أمر طبيعي، وخصوصاً حين تكون هناك لائحتان متنافستان. ورأى أن لائحته كانت في موقف دفاعي بعد تشكيل بجاني لائحته الخاصة.