تنفست نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا الصعداء بعدما أعلنت محكمة التحكيم الرياضي "كاس" في لوزان أنها خفضت عقوبة إيقافها من عامين إلى 15 شهراً.

وأعربت شارابوفا عن سعادتها الكبيرة بقرار المحكمة قائلة في صفحتها على موقع "فايسبوك" بأنه "أحد أسعد الأيام في حياتي لأني علمت بأني سأعود إلى ملاعب كرة المضرب في نيسان".
وتابعت شارابوفا (29 عاماً) التي أوقفت في 8 حزيران الماضي من قبل الإتحاد الدولي للعبة لمدة عامين بسبب الإستمرار في تناول عقار الملدونيوم بعد وضعه مطلع العام الحالي على لائحة المواد المحظورة: "انتقلت من أصعب أيام حياتي منذ أن علمت بشأن إيقافي خلال آذار الماضي وصولاً إلى الآن حيث أعيش أحد أسعد الأيام في حياتي".
وتحدثت النجمة الروسية عن الفترة التي عاشتها منذ إيقافها، قائلة: "شعرت ومن عدة نواحٍ بأن شيئاً أحبه سلب مني ومن الجيد الشعور بأني استعدته. كرة المضرب شغفي واشتقت إليها. أنا أعدّ الأيام التي تفصلني عن العودة".
وأكدت شارابوفا: "لقد تعلمت الدرس مما حصل وأتمنى أن يكون الإتحاد الدولي لكرة المضرب قد تعلم منه أيضاً"، متطرقة إلى الخلاصة التي توصلت اليها محكمة التحكيم الرياضي الثلاثاء، قائلة: "توصلت محكمة التحكيم إلى خلاصة: قررت اللجنة أنها لا توافق على العديد من الخلاصات التي توصل إليها (الاتحاد الدولي لكرة المضرب)".
وواصلت شارابوفا انتقادها للاتحاد الدولي للعبة: "لقد تحملت منذ البداية مسؤولية عدم معرفتي أن العقّار الذي أتناوله منذ 10 أعوام لم يعد مسموحاً به. لكنني علمت أيضاً كيف أن الإتحادات الأخرى أفضل بكثير لأنها تعلم رياضييها بتغيير القوانين، وخصوصاً في أوروبا الشرقية حيث يتناول الملايين الملدرونايت".
وكانت شارابوفا قد أعلنت بنفسها أن نتيجة الفحص الذي خضعت له في 7 آذار في لوس أنجلس كانت إيجابية، واعترفت في الوقت ذاته بأنها استمرت في تناول الملدونيوم في 2016، نافية علمها بأنه موضوع على لائحة المواد المحظورة.
وتوجهت الحسناء الروسية إلى مشجعيها قائلة: "إلى جميع المشجعين، أنا اشكركم جداً لأنكم عشتم وتنفستم معي الكثير من الأمور الصعبة. خلال هذه الفترة، تعلمت المعنى الحقيقي للمشجع وأنا محظوظة جداً لأني حظيت بمساندتكم".
وختمت: "أنا عائدة قريباً. أتطلع بفارغ الصبر لذلك".

دورة بكين

حقق البريطاني أندي موراي، المصنف أول، فوزاً سهلاً في أولى مبارياته في دورة بكين، إحدى دورات الماسترز (1000 نقطة) والبالغة جوائزها أكثر من 10 ملايين دولار للرجال والسيدات، حيث تغلب على الإيطالي أندرياس سيبي 6-2 و7-5.
بدوره، فاز الإسباني رافاييل نادال المصنف ثاني على الإيطالي الآخر باولو لورنتسي 6-1 و6-1.
في المقابل، ودَّع النمسوي دومينيك ثييم الرابع الدورة من الدور الأول على يد الألماني ألكسندر زفيريف 6-4 و1-6 و3-6، ويلعب الأخير في الدور الثاني مع الأميركي جاك سوك الفائز على الصيني زي جانغ المشارك ببطاقة دعوة 6-3 و7-5.
كذلك، تخطى الإيطالي فابيو فونييني عتبة الصربي فيكتور ترويسكي 2-6 و6-21 و7-5، وتنتظره مهمة أصعب في الدور الثاني عندما يلاقي الإسباني دافيد فيرير الخامس.
ولدى السيدات، تأهلت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة إلى الدور الثالث بتغلبها على البلجيكية يانينا فيكماير 6-2 و6-2، وتواعدت مع الصينية شواي جانغ الفائزة على الأميركية أليسون ريسط 6-3 و4-6 و7-6.
كما تغلبت الروسية سفتلانا كوزنتسوفا التاسعة على اليابانية ميساكي دوي 6-1 و7-5، وستلاقي في الدور الثالث الفرنسية أليزيه كورنيه التي أقصت السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا العاشرة 6-2 و5-7 و6-2.
ورافقت التشيكية بترا كفيتوفا كوكبة المتأهلات إلى الدور الثالث بفوزها على الصينية يافان وانغ 6-4 و6-1.

دورة طوكيو

بلغ الفرنسي غايل مونفيس المصنف ثانياً الدور الثاني من دورة طوكيو الدولية والبالغة قيمة جوائزها 1.5 مليون دولار بفوزه على الياباني يويشي سوغيتا 6-3 و6-1.
كما فاز البلجيكي دافيد غوفان الخامس على الياباني يوشيهيتو نيشيوكا 7-5 و6-2، والأوسترالي نيك كيريوس السادس على الأميركي راين هاريسون 7-5 و6-2، والكرواتي إيفو كارلوفيتش السابع على الأرجنتيني فيدريكو ديلبونيس 7-6 و6-7 و7-6.
وفي الدور الأول أيضاً، فاز التشيكي ييري فيسيلي على الجنوب أفريقي كيفن أندرسون 3-6 و6-0 و6-4، والأرجنتيني خوان موناكو على الأميركي تايلور فريتز 7-6 و7-6، والتشيكي راديك ستيبانيك على الفرنسي ستيفان روبير 6-2 و6-1، والفرنسي جيل سيمون على الألماني فيليب كولشرايبر 7-5 و4-6 و6-0، والقبرصي ماركوس بغداديس على الإسباني مارسيل غرانويرز 6-1 و3-6 و6-3، والصربي يانكو تيبساريفيتش على الياباني تاريو دانييل 6-2 و6-4.
أما الإسباني فيليسيانو لوبيز الثامن، فقد خرج من الدور الأول بعد خسارته أمام الأوسترالي جيمس دوكوورث 7-6 و6-7 و2-4 ثم بالانسحاب.