يحلّ منتخب لبنان لكرة القدم ضيفاً على نظيره منتخب قيرغيزستان ودياً اليوم الساعة 17.30 بتوقيت بيروت، على ملعب دولون عمرزاكوف، وذلك استعداداً لاستكمال مشواره في تصفيات كأس آسيا 2019.

وتدرّب منتخب لبنان في مجمع الاتحاد القيرغيزي، حيث شدد رادولوفيتش في جلساته مع اللاعبين على أهمية مثل هذه المباريات لاكتساب الخبرة، وناشدهم التعامل معها بجدية تامة، مؤكّداً مضيّه في اختباراته لإتاحة الفرصة أمام عدد من الوجوه الصاعدة.
ورأى رادولوفيتش أن المباريات الودية مفيدة في إطار الاستعدادات للمرحلة المقبلة، ولا سيما أنه لم تسنح للمنتخب الفرصة أخيراً لخوض مثلها بوتيرة منتظمة، ما ينعكس إيجاباً على مستوى اللاعبين.
وعُقد أمس مؤتمر صحافي في مقر الاتحاد القيرغيزي، حضره عن الجانب اللبناني رادولوفيتش والمنسّق الإعلامي للمنتخب الزميل وديع عبد النور. وتطرّق خلاله المدير الفني إلى التحضيرات والأهداف المحددة، استناداً الى الظروف المحيطة.
وتقدّم منتخب لبنان أخيراً إلى المركز 146 عالمياً، بينما يحتل منتخب قيرغيزستان المركز 108 عالمياً. وفي هذا الإطار، لفت رادولوفيتش إلى أن التقدّم في التصنيف يساعد في مواقع قرعة الدور الحاسم من تصفيات كأس آسيا المقبلة.
وفي حلقات الإعداد التي خضع لها منتخب لبنان في بيشكيك وجلسات الفيديو، تابع اللاعبون مقاطع من مبارياتهم السابقة وأخرى للمنتخب القيرغيزي، ولا سيما مباراتيه الأخيرتين أمام كازاخستان (فاز 2-0) والفيليبين (خسر 1-2).
ولفت رادولويتش إلى أن أسلوب المنتخب المضيف يعتمد على اللياقة والروح القتالية لاستخلاص الكرة والانقضاض على الكرات الهوائية، وتضم صفوفه مجموعة محترفين في البحرين وتركيا وأوكرانيا وألمانيا ومجنّساً من غانا.
وسيعود المنتخب ليل غدٍ إلى بيروت ليدخل معسكراً استعداداً لمباراته مع غينيا الاستوائية، عند الخامسة من بعد ظهر الثلاثاء المقبل على ملعب المدينة الرياضية.
وسينضم إلى المنتخب في بيروت كل من حسن معتوق وباسل جرادي. كما استدعى الجهاز الفني نصار نصار بعد إصابة محمود أحمد كجك وتعذّر سفره مع زملائه، بينما وافى المنتخب إلى بيشكيك عدنان حيدر وهلال الحلوة والحارس عباس حسن الذي يسجّل عودته بعد غيابٍ لفترة لا بأس بها.