يُتوقع أن تكون البرازيل بطلة العالم خمس مرات، والأرجنتين حاملة اللقب مرتين، بمنأى عن المفاجآت في الجولة التاسعة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا، حيث تخوضان مواجهتين سهلتين على الورق، عندما تستقبل الأولى بوليفيا، وتحل الثانية على البيرو وصيفة القاع.

وتأمل البرازيل مواصلة صحوتها بعد تحقيقها فوزين متتاليين على الإكوادور وكولومبيا رفعاها الى وصافة الترتيب بفارق نقطة عن الأوروغواي المتصدرة وبالتساوي مع الأرجنتين.
وتعتمد البرازيل بشكل كبير على نجمها نيمار، وقد عاد إلى صفوفها قلب دفاع باريس سان جيرمان الفرنسي تياغو سيلفا للمرة الأولى منذ أكثر من عام.
وفي ظل غياب لاعبي ريال مدريد الإسباني الظهير الأيسر مارسيلو ولاعب الوسط الدفاعي كاسيميرو وإيقاف لاعب الوسط الآخر باولينيو، يتوقع أن يعتمد المدرب تيتي على فيليبي لويس وفرناندينيو.
من جهتها، تخوض الأرجنتين مواجهة البيرو من دون نجمها ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم خمس مرات، الغائب بسبب الإصابة.
وأشار المدرب إدغاردو باوسا إلى أن مهاجم يوفنتوس الإيطالي باولو ديبالا أو أنخل كوريا لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني سيحل بدلاً من ميسي في التشكيلة الأساسية. وقال باوسا: "أحدهما سيقوم بالمهمة. سأتابع تمارينهما هذا الأسبوع ثم أتخذ القرار".
كما لا يُنتظر أن تعاني الأوروغواي المتصدرة مشاكل في هذه الجولة عندما تستقبل فنزويلا الأخيرة والوحيدة التي لم تحقق أي فوز حتى الآن.
من جهتها، تخوض تشيلي رحلة صعبة إلى الإكوادور، بينما تأمل الباراغواي نسيان خسارتها المذلة أمام الأوروغواي 0-4 عندما تستقبل كولومبيا الرابعة.
وهنا البرنامج (بتوقيت بيروت):
- الجمعة:
الإكوادور - تشيلي (00,00)
الأوروغواي - فنزويلا (2,00 فجراً)
الباراغواي - كولومبيا (2,30)
البرازيل - بوليفيا (3,45)
البيرو - الأرجنتين (5,15).