لم يتوانَ الاتحاد الدولي لكرة المضرب عن الرد على الانتقادات التي تعرض لها في ما يتعلق بالإيقاف الذي فرضه على اللاعبة الروسية ماريا شارابوفا، بسبب تعاطيها مادة ميلدونيوم المحظورة رياضياً.

ونفى مسؤول برنامج مكافحة المنشطات في الاتحاد أن يكون الأخير قد سعى إلى إيقاف المصنفة الأولى على العالم سابقاً أربع سنوات.
ورفض في بيان ما رددته اللاعبة الروسية بأن المحكمة المستقلة للاتحاد "ليست محايدة"، قائلاً إن الفريق القانوني لشارابوفا لم يعترض على أي عضو في المحكمة قبل النظر في القضية.