عقدت لجنة الحكام الرئيسية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم جلستها الأسبوعية لتحليل حالات الأسبوع الثالث من الدوري اللبناني لكرة القدم، بحضور مدير نادي النجمة محمد إدلبي الذي تابع حالات مباراة فريقه مع الأنصار.

وتبيّن من خلال الحالات أن ركلتي الجزاء اللتين احتسبهما الحكم حسين أبو يحيى للنجمة والأنصار صحيحتان، لكن كان يجب منح حارس النجمة أحمد تكتوك بطاقة صفراء. كما تبيّن وجوب طرد لاعب النجمة الغاني نيكولاس كوفي بالإنذارين، الى جانب عدم وجود ركلتي جزاء أخريين للنجمة والأنصار. أما تنفيذ ركلة جزاء الأنصار، التي تصدى لها الحارس تكتوك، فكان يجب اعادة تنفيذها وإنذار الحارس لتقدّمه قبل تنفيذ الكرة، وبالتالي طرده. وبالنسبة إلى الكرة التي جاء منها هدف التعادل للنجمة، ظهر عدم وجود خطأ لمصلحة الأنصار من اللاعب الصربي بيتر بلانيتش على محمد قرحاني لأن سقوطه لدى قطعه للكرة كان طبيعياً، وبالتالي عدم وجود خطأ.
وفي لقاء الصفاء والراسينغ، ظهر أن هدف الصفاء صحيح ولا وجود للتسلل لأن مدافع الراسينغ غطّى التسلل بكتفه، كذلك عدم وجود ركلتَي جزاء للصفاء والراسينغ، وبالتالي فإن قرارَي الحكم هادي سلامة صحيحان.
وفي لقاء العهد والاجتماعي، تبيّن وجود ركلة جزاء لمصلحة النيجيري كبيرو موسى لم يحتسبها الحكم جهاد غريب، في حين أن المطالبة الثانية بركلة جزاء غير صحيحة لعدم وجود خطأ.
وفي لقاء النبي شيت وطرابلس بقيادة الحكم علي رضا، لم يكن هناك حالات تذكر، وخصوصاً القرار الصحيح بعدم طرد لاعب النبي شيت السنغالي مامادو درامي والاكتفاء بالإنذار كما فعل الحكم رضا.
أما في لقاء الإخاء الأهلي عاليه وشباب الساحل، فإن قرار الحكم سامر قاسم بطرد لاعب الساحل زوبيرو ساليفو صحيح.
وفي لقاء السلام زغرتا والتضامن صور، فإن ركلة الجزاء التي احتسبت للتضامن صحيحة. في حين أن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم جميل رمضان لمصلحة السلام كانت غير صحيحة.