أكد مدافع منتخب إسبانيا وفريق برشلونة، جيرار بيكيه، أنه يريد الاعتزال دولياً بعد مونديال 2018 في روسيا بعدما وجد نفسه مجدداً وسط جدل حول وجوده مع المنتخب ومواقفه المقربة من الانفصاليين الكاتالونيين.

وانتقدت وسائل الإعلام في مدريد بشدة تقصير بيكيه (85 مباراة دولية) كمّي قميصه بشكل لا تظهر عليه الشرائط الحمراء والصفراء التي يعتبرها البعض رمزاً للعلم الإسباني، والذي هو عبارة عن رقعة صفراء عريضة تتوسط رقعتين حمراوين أصغر منها، وهذا ما نفاه الاتحاد الإسباني لكرة القدم.