لن تكون الأوروغواي بمأمن من خطر فقدان صدارتها عندما تحل ضيفة على كولومبيا في الجولة العاشرة من تصفيات أميركا الجنوبية لكرة القدم المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وتتصدر الأوروغواي الترتيب برصيد 19 نقطة بفارق 3 نقاط أمام كولومبيا التي تتقاسم المركز الثالث مع الإكوادور التي تحل ضيفة على بوليفيا التاسعة قبل الأخيرة، والأرجنتين التي تسعى إلى استعادة التوازن بعد تعادلين متتاليين عندما تستضيف الباراغواي السادسة.
ويبدو المنتخب البرازيلي، الثاني بفارق نقطة واحدة خلف الأوروغواي، مرشحاً فوق العادة لمواصلة صحوته وانتصاراته المتتالية بقيادة مدربه تيتي عندما يحل ضيفاً على فنزويلا صاحبة المركز الأخير، وبالتالي انتزاع الريادة في حال تعثر إيدينسون كافاني ورفاقه.
وتخوض كولومبيا مواجهة الأوروغواي في غياب قائدها ونجمها صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني خاميس رودريغيز لأنه لم يتعاف من إصابة في ربلة الساق.
من جانبه، شدد مدرب الأوروغواي أوسكار واشنطن تاباريز على صعوبة مهمة منتخب بلاده أمام "لوس كافيتيروس"، وخصوصاً أن المباراة ستقام على ارتفاع كبير عن سطح الأرض.
من جهتها، تبحث الأرجنتين عن التعويص أمام الباراغواي رغم أنها ستلعب مجدداً من دون نجمها ليونيل ميسي.
وتبدو البرازيل مرشحة فوق العادة لمواصة انتفاضتها عندما تحل ضيفة على فنزويلا صاحبة المركز الأخير، وهي كذلك ستفتقد أيضاً نجمها نيمار بسبب الإيقاف.
وقلل صانع ألعاب ليفربول الإنكليزي فيليبي كوتينيو من تأثير غياب زميله، وقال: "صحيح أنها خسارة كبيرة لنا بالنظر إلى قيمة نيمار ودوره الحاسم في المباريات، لكنها فرصة لجميع اللاعبين لإثبات قدراتهم وتعويض هذا النقص".
برنامج المباريات (بتوقيت بيروت):
- الثلاثاء:
بوليفيا - الإكوادور (23,00)
كولومبيا - الأوروغواي (23,30)
- الأربعاء:
الأرجنتين - الباراغواي (2,30 فجراً)
تشيلي - البيرو (2,30)
فنزويلا - البرازيل (3,30).