نجح غولدن ستايت ووريرز بالتغلب على كليفلاند كافالييرز 108-100 بعد التمديد (الوقت الأصلي 98-98 لكافالييرز) في أولى مواجهات الفريقين ضمن الدور النهائي من الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة.

وكان ستيفن كوري أفضل مسجلي الفائز بـ 26 نقطة ونجح في 8 تمريرات حاسمة، وأضاف كلاي طومسون 21 نقطة.
في المقابل، لم تنفع النقاط الـ 44 التي سجلها نجم كليفلاند ليبرون جيمس، وهي أفضل نسبة له في النهائي خلال مسيرته، في إبعاد الهزيمة عن فريقه. أما زميله كايري ايرفينغ فقد سجل 23 نقطة قبل أن يتعرض لإصابة في ركبته ويغادر الملعب.

وهذه هي المرة الأولى التي يلجأ فيها الفريقان الى وقتٍ إضافي في المباراة الافتتاحية للدور النهائي منذ عام 2011.
ورفع غولدن ستايت بطل المنطقة الغربية رصيده من الانتصارات على ملعبه هذا الموسم الى 47 مقابل 3 هزائم فقط في الموسم العادي والـ "بلاي أوف"، علماً بأنه يسعى الى إحراز أول لقب له منذ 40 عاماً.
ولعب الاحتياطيون دوراً كبيراً في فوز غولدن ستايت حيث نجحوا في تسجيل 34 نقطة مقابل 9 فقط لاحتياطيي كليفلاند بطل المنطقة الشرقية.
واستهل كليفلاند المباراة بقوة وتقدّم بفارق 13 نقطة في نهاية الربع الأول (26-13)، لكن ووريرز نجح في تقليص الفارق حتى أدرك التعادل 36-36 قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الاول.
وبقي الفارق ضئيلاً بين الفريقين حيث لم ينجح أي منهما في التقدم بفارق أكثر من أربع نقاط على منافسه.