تلقى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، مساندة الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا على فكرته بإقامة كأس العالم بمشاركة 48 منتخباً عوضاً عن 32.

وأشار مارادونا عشية "مباراة السلام" المقررة اليوم في روما، بمبادرة من البابا فرنسيس وبمشاركة الأسطورة الأرجنتيني ونجوم آخرين سابقين وحاليين مثل البرازيليين رونالدينيو وروبرتو كارلوس والإيطالي فرانشيسكو توتي والأرجنتيني الآخر هرنان كريسبو، إلى أنه سيلتقي إنفانتينو قريباً لمناقشة هذا الموضوع، مضيفاً: "لكن من الإيجابي أن يكون هناك المزيد من المنتخبات المشاركة".
وواصل بطل العالم لعام 1986: "خلال التصفيات الأخيرة، تواجه (النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو) مع (السويدي زلاتان) إبراهيموفيتش ومن غير العادل بالنسبة إلى الجمهور أن لا يرى أحد هذين اللاعبين في كأس العالم"، وذلك في إشارة منه إلى الملحق الأوروبي المؤهل لمونديال 2014 حين فازت البرتغال على السويد وتأهلت إلى النهائيات.
وتابع مارادونا: "عندما نتحدث مع الناس، نفهم بأن كرة القدم تعاني لأن هناك أشخاصاً يرفضون التغيير"، متطرقاً إلى إمكانية استعانة "الفيفا" بخبراته قائلاً: "إذا جئت (إلى فيفا) فأريد أن أكون فعالاً، أما إذا لم يكن باستطاعتي ذلك فسأعود إلى منزلي".
وسبق لإنفانتينو أن أكد في أوائل الشهر الحالي في مقابلة مع "فرانس برس" أنه سيدافع عن فكرة "إقامة كأس العالم بمشاركة 48 منتخباً، ما يمنح فرصاً أكبر لعدد أكبر من الدول"، معتبراً أن "التنظيم المشترك بين أكثر من دولة يمثل نقطة أساسية".