أقفل ريال مدريد الإسباني ملف نجم وسطه الألماني طوني كروس بتمديد عقده في صفوفه حتى 2022.

وجاء في بيان للنادي الإسباني: "إن ريال مدريد وطوني كروس توصلا إلى اتفاق حول تمديد عقد اللاعب الذي سيرتبط بالنادي حتى 30 يونيو (حزيران) 2022".
وكان عقد كروس (26 عاماً، 74 مباراة دولية) ينتهي أصلاً في 2020.
وانضم كروس الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم 2014 في البرازيل إلى ريال مدريد آتياً من بايرن ميونيخ الألماني في 2014 مقابل 25 مليون يورو.
وتأقلم لاعب الوسط الألماني بسرعة مع الفريق الإسباني وهو من الأساسيين في تشكيلة المدرب الحالي الفرنسي زين الدين زيدان.
ومن أبرز إنجازات كروس مع ريال مدريد، التتويج بدوري أبطال أوروبا في أيار الماضي عقب الفوز على فريق العاصمة الآخر أتلتيكو بركلات الترجيح 5-3 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1.
وخاض النجم الألماني 108 مباريات مع ريال مدريد حتى الآن، سجل فيها أربعة أهداف.
وفي إسبانيا أيضاً، توصل برشلونة إلى اتفاق مع لاعبه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو لتمديد عقده في صفوفه حتى عام 2019، وهو الذي ينتهي عقده الحالي في صيف 2018.
على صعيد المدربين، أعلن أستون فيلا الإنكليزي تعيين ستيف بروس مدرباً لفريقه خلفاً للأيطالي روبرتو دي ماتيو الذي أُقيل من منصبه الأسبوع الماضي.
وبات بروس (55 عاماً) رابع مدرب في مدى عامٍ واحد يشرف على الإدارة الفنية لأستون فيلا الذي هبط الموسم الماضي إلى الدرجة الأولى (الثانية عملياً).
ويعود بروس المدافع السابق لمانشستر يونايتد إلى التدريب منذ أن ترك هال سيتي في تموز الماضي بعدما قاد "النمور" إلى الدوري الممتاز.
وقال بروس في تصريح للموقع الرسمي لأستون فيلا: "إنها فرصة رائعة. إنه واحد من أكبر الأندية في هذا البلد. منحي هذه الفرصة لقيادة هذا الفريق أمر رائع".
وفي إنكلترا أيضاً، عاد المدرب السابق للمنتخب الإنكليزي، ستيف ماكلارين، إلى تدريب فريق دربي كاونتي الذي كان قد أقاله في أيار 2015، بحسب ما أعلن نادي الدرجة الثانية.
ويخلف ماكلارين (55 عاماً) الذي دافع عن ألوان دربي كلاعب في أواخر ثمانينيات القرن الماضي، نايجل بيرسون، الذي أقيل من منصبه بسبب مشادة مع مالك النادي ميل نوريس.