أبدى مدافع برشلونة جيرارد بيكيه رغبته في أن يصبح يوماً رئيساً للنادي الماتالوني، مجدداً تأييده لحق مقاطعة كاتالونيا في تقرير مصيرها الذي أثار الاسبوع الماضي جدلاً في إسبانيا. وقال بيكيه في مقابلة مع القناة الكاتالونية الثالثة «تي في 3» أن دور المدرب لم يُصنع له وانما يتطلع لأن يكون يوماً ما مسؤولاً في النادي. وتابع: «منصب مدرب، لا أتصور ذلك لانه لا يجلب لي السعادة، لكن منصب الرئيس، أستطيع أن أقوم بأشياء كثيرة وهو في النهاية يسعدني أيضاً».

وأضاف: «أرى مسيرتي كلاعب قد اقتربت من نهايتها والمرحلة المقبلة هي أن أصبح رئيساً».