هي 90 أو حتى 120 دقيقة التي تفصل فريق العهد عن نهائي كأس الاتحاد الآسيوي. فممثل لبنان سيستقبل اليوم فريق القوة الجوية العراقي في نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على ملعب المدينة الرياضية عند الساعة 15.30. مباراة جاءت نتيجة ذهابها 1 - 1، وبالتالي يحتاج العهد إلى أي نتيجة فوز أو التعادل السلبي كي يتأهل إلى النهائي الذي سيقام في بيروت في حال صعود العهد إلى المباراة الأخيرة. نتيجة التعادل 1 - 1 ستحتم شوطين إضافيين يسقط فيهما فارق الأهداف، حيث إن التعادل فيهما ــ ولو بنتيجة أكثر من 1 - 1 ــ سيأخذ اللقاء نحو ركلات الترجيح.

أما التعادل بنتيجة أكثر من 1 - 1 في خلال الدقائق التسعين من اللقاء، فسيعني تأهل القوة الجوية بأفضلية التسجيل خارج الأرض لكونه تعادل على أرضه 1 - 1.
لكن لا شك في أن العهداويين يأملون أن يحسموا التأهل بالفوز الصريح، رغم صعوبة المهمة أمام خصم عراقي قوي استعاد هدافه وهداف البطولة حمّادي أحمد وهمام طارق.
يوم أمس، عُقد الاجتماع الفني وتلاه المؤتمر الصحفي الذي حضره من الجانب العراقي المدير الفني باسم قاسم وقائد الفريق علي عبد الجبار. وتحدث الأول آملاً أن تكون المباراة بمستوى كرة القدم العراقية واللبنانية، "لا شك أن اللقاء ضد العهد سيكون صعباً للغاية، وعلى الفريقين، لأن التعادل بهدف لمثله نتيجة لا ترجّح كفة أي فريق على آخر. في لقاء الذهاب كنت أخطط لحسم الأمور بنتيجة كبيرة واللعب بأريحية في لقاء الإياب، وكانت الأمور مواتية بعدما تقدمنا وأهدرنا كمّاً كبيراً من الفرص، لكن العهد أدرك التعادل وصعّب الأمور علينا، لكن التأهل لا يزال بأيدينا. اللقاء صعب علينا وعلى العهد والنتيجة تلقي بثقلها على كاهل الفريقين نفسياً وفنياً، نمتاز بالخبرة في التعامل مع مواقف كهذه، إذ حسمنا الأمور ضد الجيش السوري بعدما تعادلنا بهدف في الذهاب، وهذا الأمر قد يكون مفيداً. عانينا من غياب هداف الفريق حمادي أحمد ذهاباً، كذلك لم يكن همام طارق جاهزاً للمشاركة. هذا الأمر تغير حالياً، فاللاعبان جاهزان، لكننا سنفتقد المدافع سعد ناطق المصاب، إنما نمتلك البدائل المناسبة، كذلك سيغيب اللاعب السوري علي غليوم لأسباب قضائية تمنعه الدخول إلى لبنان".
أما علي عبد الجبار، فأكّد أيضاً صعوبة المباراة، خصوصاً أن العهد يلعب على أرضه، آملاً من زملائه تقديم كل ما لديهم. المدير الفني للعهد، الألماني روبرت جاسبرت، تحدث قائلاً: "لدينا ملء الثقة بفريقنا، خصوصاً أنه سيخوض اللقاء مكتمل الصفوف، لكن المباراة ستكون الأصعب على الإطلاق في المسابقة، إذ سنواجه فريقاً منظماً وقوياً وصعب المراس، ولاعبوه يمتلكون خبرات دولية كافية للفوز بأي لقاء أو مسابقة، إنما نحن كفريق العهد لدينا حلم التتويج بلقب هذه البطولة لأول مرة في تاريخ لبنان، وينبغي أن نعيش هذا الحلم، ولتحقيقه علينا بذل جهود مضاعفة، لأن التعادل 1-1 نتيجة صعبة للغاية على الفريقين، لذا نحتاج إلى كل مجهود وكل نقطة عرق، وعلينا استغلال عاملي الأرض والجمهور الذي أدعوه للمؤازرة كما كل اللبنانيين، لأن العهد يلعب باسم لبنان. فنياً لا يمكنني البوح بمخططاتي، لكن أؤكد أن المباراة صعبة، والجزئيات الصغيرة هي ستحسم اللقاء. فريقي جاهز فنياً وبدنياً، وطالبت اللاعبين بكامل التركيز لإفراح الشعب اللبناني".
وقد عبّر قائد العهد اللبناني، عباس عطوي، عن ثقته بزملائه ودعا كامل الجمهور اللبناني لمواكبة الفريق وتشجيعه واعتبار مباراته مهمة وطنية، لأن النتيجة ستسجل للكرة اللبنانية ككل.