احتضنت قاعة بلدية الغبيري الرياضية فعاليات البطولة العربية الثامنة للكيوكوشنكاي التي نظّمها الاتحاد اللبناني للعبة بمشاركة أبطال من تسع دول عربية تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة ممثلة بمعالي الوزير العميد عبد المطلب الحناوي، وبرعاية بلدية الغبيري ممثلة برئيسها معن خليل وغالبية الأعضاء. حضر الافتتاح رئيس الاتحاد الدولي للعبة الإسباني أنطونيو بينيرو، رئيس الاتحاد العربي التونسي الصادق كوكة، النائب الدكتور بلال فرحات، مسؤول التعبئة الرياضية جهاد عطية، العميد علي حسونة، العقيد عصام طقوش، سمير دبوق، الدكتور إياد المقداد، أمين سر العهد محمد عاصي، بالإضافة إلى رؤساء الاتحادات العربية المشاركة من: ليبيا، تونس، الجزائر، الكويت، فلسطين، سوريا، العراق، المغرب والبلد المضيف لبنان.

بعد ترحيب من الزميل علي فواز، ألقى معن خليل كلمة أمل فيها أن ينحصر القتال بين العرب فوق الحلبات فقط وبروح رياضية، لافتاً إلى أن الاهتمام بالرياضة يقف في طليعة أولويات المجلس البلدي، وختم متمنياً التوفيق للمشاركين. ثم أعرب النائب بلال فرحات عن سعادته باستضافة الغبيري حاضنة المقاومة للبطولة ولجميع الرياضيين من الدول العربية، آملاً أن يتوحّد العرب حول دعم القضية الفلسطينية. أما الوزير حناوي، فأكّد دور لبنان الرسالة في جمع الشباب العربي وتلاقيهم تحت سقف التنافس الشريف في زمن ما اجتمع فيه عربيان إلا كان الخصام بينهما ثالثاً، وتوجّه شاكراً اتحاد الكيوكوشنكاي وبلدية الغبيري على دورهما الريادي في التنظيم والاحتضان والدعم. من جهته، أشار رئيس الاتحاد اللبناني للكيوكوشنكاي سمير شمخة، في كلمته إلى المساعي الطيبة التي تبذلها بلدية الغبيري في خدمة الرياضة والرياضيين، آملاً أن تحذو البلديات حذوها في هذا السياق، ثم أثنى على حضور السيدين بينيرو وكوكة لفعاليات البطولة التي يستضيفها لبنان للمرة الرابعة.
وكانت كلمات للدكتور إياد المقداد ورئيس الاتحاد الدولي أنطونيو بينيرو الذي عرض تاريخ اللعبة وانتشارها، فيما رأى رئيس الاتحاد العربي الصادق كوكة، أن تنظيم لبنان لأربع بطولات يسجّل في خانة الإنجاز التنظيمي لبلد صغير بحجمه لكنه كبير في عطاءاته ودوره المحوري على أكثر من صعيد في العالم العربي. ثم وزّع حناوي وخليل وفرحات الدروع التكريمية على عدد من الشخصيات والجمعيات الداعمة للبطولة. وفي ختام الحفل قدّمت مجموعة من اللاعبين الواعدين فواصل في الألعاب القتالية، قبل أن تنطلق النزالات بين اللاعبين المشاركين في البطولة التي سادها جو من الحماسة والحرفيّة العالية، وتميزت بالمستوى القتالي العالي من جميع المشاركين، وجاءت نتائجها باحتلال لبنان المركز الأول برصيد (385 نقطة)، وتونس في المركز الثاني برصيد (205 نقاط)، فيما حلّ العراق في المركز الثالث (170 نقطة) والجزائر في المركز الرابع (60 نقطة) فسوريا خامسة (30 نقطة).