اتخذت الغرفة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات في الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قراراً بإيقاف ووراوي ماكودي الرئيس السابق للإتحاد التايلاندي والعضو السابق في اللجنة التنفيذية لـ "الفيفا" لخمس سنوات عن كافة الأنشطة ذات الصلة باللعبة على المستويين المحلي والدولي.

وكانت التحقيقات بحق ماكودي بدأت في 23 تموز الماضي.
وجاء على موقع الإتحاد الدولي الرسمي أن الغرفة القضائية رأت أن ماكودي أجرى تعديلات على لوائح الإتحاد التايلاندي دون موافقة كونغرس الإتحاد المحلي للعبة، وبالتالي عدّته مذنباً بالتزوير والتزييف بناء على المادة 17 من قانون أخلاقيات "الفيفا"، وبناء عليه، أُوقف لخمس سنوات عن ممارسة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم (إدارية كانت أو رياضية أو غير ذلك) على المستويين المحلي والدولي، كما فرضت عليه غرامة قدرها 10 آلاف فرنك سويسري.