رأى خلدون المبارك رئيس مانشستر سيتي الإنكليزي أن ناديه يدخل "مرحلة جديدة وحساسة" بعد إعلان تحقيق إيرادات قياسية بلغت قيمتها 391.8 مليون جنيه إسترليني (487 مليون دولار) إلى جانب تحقيق أرباح سنوية للعام الثاني على التوالي بقيمة 20.5 مليون جنيه إسترليني.

وقال التقرير السنوي للنادي الذي كشف النقاب عنه أمس إن النادي حقق نمواً في كافة الجوانب إذ ارتفعت إيرادات المباريات بواقع 21 في المئة وزادت إيرادات البث بواقع 19 في المئة، فيما زادت الأرباح الصافية بعدما كانت 11 مليون جنيه إسترليني في 2015.
وقال التقرير أيضاً إن سيتي ليس لديه أي ديون مالية.