أكد كشاف أرسنال الإنكليزي السابق دامين كوموللي أن "الغانرز" كان قريباً من التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قبل انتقاله إلى مانشستر يونايتد.

وقال كوموللي في تصريحات للتلفزيون الفرنسي: "في المرة الأولى التي رأيت فيها رونالدو، كنا في دورة مونايغو الودية، وكان عمره 15 عاماً فقط، لقد لعب أمام اليابان من قبل، وسألتُ نفسي وقتها: من يكون هذا؟"، وأضاف: "بين شوطي المباراة، اتصلتُ بمندوبنا في البرتغال وأخبرته أنني رأيت ظاهرة بكل تأكيد، فمنذ تييري هنري لم أشاهد لاعباً مثله".
وتابع قائلاً: "لقد أتى مرتين تقريباً إلى المركز التدريبي من دون علم أحد، وقابل تييري هنري الذي اعتبره بمثابة مثله الأعلى، ولكن عندما جاء الحديث عن الانتقال لم يكن هناك أموال كافية". وختم كوموللي قائلاً: "بعد أشهر عدة، أبرم مانشستر يونايتد توأمة مع سبورتينغ لشبونة، ولعبا مباراة ودية في لشبونة، ووقتها قال السير أليكس فيرغيسون إن هذا اللاعب يجب أن يذهب إلى يونايتد".
من جهة أخرى، بدأ ريال مدريد الإسباني سياسة تمديد عقود نجومه للاحتفاظ بهم، خصوصاً أنه معاقب بحرمانه التعاقدات حتى شتاء 2018 بسبب مخالفته قواعد "الفيفا" بالتعاقد مع لاعبين قاصرين. إذ بعد تمديد عقد لاعبه الألماني طوني كروس، أعلن الملكي تمديد عقد لاعبه الآخر الكرواتي لوكا مودريتش حتى 2020.
وأذاع الفريق الملكي بياناً رسمياً جاء فيه: "توصل ريال مدريد ولوكا مودريتش إلى اتفاق يقضي بتمديد عقد اللاعب مع النادي حتى 30 حزيران عام 2020".
ويغيب مودريتش حالياً عن الملاعب حتى نهاية الشهر الحالي بعد خضوعه لعملية جراحية بسيطة في ركبته، وهو يشكل أحد أعمدة خط وسط الفريق إلى جانب كروس.
وكان مودريتش قد انتقل إلى ريال مدريد عام 2012، قادماً من توتنهام الإنكليزي، وبات ركيزة أساسية في صفوف الفريق الملكي، وأحرز في صفوفه سبعة ألقاب في أربعة مواسم، بينها دوري أبطال أوروبا مرتين عامي 2014 و2016.
وينتظر أن يعلن ريال مدريد تجديد عقدي نجميه رونالدو والويلزي غاريث بايل، مقابل صفقتين ضخمتين في الأسابيع المقبلة.