انتهت الجولة الثالثة من منافسات الدور الأول في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بنتائج كبيرة للفرق الكبيرة، وتحققت نتائج إيجابية دون أن يكون التعادل عنوان أي مباراة.

ففي المجموعة الأولى، سحق أرسنال الإنكليزي ضيفه لودوغوريتس رازغراد البلغاري 6-0. وسجل الأهداف التشيلياني أليكسيس سانشيز (12) وتيو والكوت (42) وأليكس تشامبرلاين (46) والألماني مسعود أوزيل (56 و83 و87).
بدوره، تغلب باريس سان جيرمان الفرنسي على ضيفه بازل السويسري 3-0. وحملت المباراة نكهة أميركية جنوبية بامتياز، فبعد أن افتتح الأرجنتيني أنخل دي ماريا التسجيل (40)، أضاف البرازيلي لوكاس مورا الثاني في الدقيقة 62، والأوروغواياني إدينسون كافاني الثالث من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.
وتصدر أرسنال المجموعة بـ 7 نقاط، يليه سان جيرمان بـ 7، ثم بازل بنقطة واحدة، ولودوغوريتس بنقطة أيضاً.

طُرد برافو من سيتي، كما طُرد ماتيو من برشلونة

وفي المجموعة الثانية، سقط نابولي الإيطالي أمام ضيفه بشيكتاش التركي 2-3. وسجل للفائز البرازيلي أدريانو كوريا (13) والكاميروني فانسان أبو بكر (38 و86)، وللخاسر البلجيكي درييس مرتينس (30) ومانولو غابياديني (69 من ركلة جزاء).
وخسر دينامو كييف الأوكراني أمام بنفيكا البرتغالي 0-2. سجل الهدفين الأرجنتينيان إدواردو سالفيو (9 من ركلة جزاء) وفرانكو إيمانويل سيرفي (55).
وتصدر نابولي المجموعة بـ 6 نقاط، يليه بشكتاش بـ 5، ثم بنفيكا بـ 4 أيضاً، وأخيراً دينامو كييف بنقطة واحدة.
وفي المجموعة الثالثة، استفاق "البرغوت" الأرجنتيني ليونيل ميسي، وضرب بقوة بعدما سجل "هاتريك" في مرمى مانشستر سيتي، وقاد فريقه للفوز على خصمه 4-0.
بدأ برشلونة المباراة سريعاً، وكان الأكثر استحواذاً على الكرة من منافسه. ونجح ميسي في افتتاح التسجيل بعد مجهود فردي في منطقة الجزاء، فراوغ الحارس التشيلياني كلاوديو برافو زميله السابق في برشلونة قبل أن يودع الكرة في الشباك.
في الشوط الثاني، ارتكب برافو هفوة شنيعة عندما خرج من مرماه ليقطع إحدى الكرات، فمررها بالخطأ باتجاه الأوروغواياني لويس سواريز، ليحاول الأخير إسقاطها من فوقه، فلمسها برافو بيده ليطرده الحكم في الدقيقة 53، ما اضطر مدرب سيتي الحالي والـ "برسا" السابق جوسيب غوارديولا إلى إشراك الحارس الثاني الأرجنتيني ويلي كاباييرو مكان مواطنه بابلو زابليتا.
وسرعان ما سجل برشلونة عبر ميسي من تسديدة على حدود منطقة الجزاء (61). بعدها بـ 8 دقائق أضاف ميسي الهدف الثالث، ليصبح أكثر لاعب يسجل أهدافاً في ملعب فريقه بـ 50 هدفاً في شباك منافسي الفريق الكاتالوني، كاسراً الرقم الذي كان يحمله نجم ريال مدريد السابق راوول غونزاليس، الذي سجل 49 هدفاً في ملعب "سانتياغو برنابيو".
وظهرت البطاقة الحمراء مرةً أخرى في المباراة، لكن هذه المرة لبرشلونة، حيث طُرد الفرنسي جيريمي ماتيو لنيله البطاقة الصفراء الثانية، وأكمل الفريقان المباراة بعشرة لاعبين.
وقبل نهاية المباراة بدقيقتين، سجل البرازيلي نيمار الهدف الرابع بعدما كان قد أضاع ركلة جزاء.
من جهة أخرى، خسر سلتيك الاسكوتلندي أمام ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 0-2، سجلهما لارس ستيندل (57) واندريه هان (77).
وتصدر برشلونة المجموعة بـ تسع نقاط، يليه سيتي بـ 4، ثم مونشنغلادباخ بـ 3، وسيلتك بنقطة.
وفي المجموعة الرابعة، استعاد بايرن ميونيخ نغمة الانتصارات بعد تعادلين وخسارة واحدة في مختلف البطولات، حيث حقق فوزاً صريحاً على ضيفه ايندهوفن الهولندي 4-1. وتناوب على تسجيل أهداف بايرن كل من توماس مولر (13) وجوشوا كيميش (21) والبولوني روبرت ليفاندوفسكي (59) والهولندي أريين روبن (84). أما هدف ايندهوفن، فسجله لوسيانو نارسينغ (41).
كذلك، حقق أتلتيكو مدريد فوزه الثالث توالياً، بتغلبه على روستوف الروسي 1-0، سجله البلجيكي يانيك فيريرا كاراسكو (62).
وتصدر أتلتيكو المجموعة بـ 9 نقاط، يليه بايرن بـ 6، ثم إيندهوفن بنقطة، وروستوف بنقطة أيضاً.